"تحرير الشام" تتجه لحسم موقفها من اتفاق إدلب

هيئة تحرير الشام تعد من أكبر فصائل المعارضة في إدلب (ناشطون)
هيئة تحرير الشام تعد من أكبر فصائل المعارضة في إدلب (ناشطون)

قالت هيئة تحرير الشام الاثنين إنها ستعلن موقفها من الاتفاق التركي الروسي بشأن محافظة إدلب (شمالي سوريا) خلال أيام.

وقال المسؤول الإعلامي للهيئة عماد الدين مجاهد إن هيئة تحرير الشام -التي تضم جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابقا)- ستصدر بيانا خلال أيام قليلة بعد مشاورات داخلية بشأن الاتفاقية.

ورفضت جماعة "حراس الدين" الاتفاق، وحثت المعارضة على شن عمليات عسكرية جديدة، لكن الجبهة الوطنية للتحرير أعلنت السبت "تعاونها التام" مع الجهود التركية، رغم إصرارها على عدم نزع سلاحها أو التنازل عن أراض.

وتوصلت تركيا وروسيا في 17 من الشهر الحالي إلى اتفاق يقضى بإنشاء منطقة منزوعة السلاح بعمق يتراوح بين 15 و20 كيلومترا في إدلب، وانسحاب مقاتلي المعارضة من المنطقة بحلول 15 أكتوبر/تشرين الأول القادم، على أن تقوم القوات التركية والروسية بدوريات في المنطقة.

ويعد الاتفاق ثمرة جهود تركية للحيلولة دون تنفيذ النظام السوري وداعميه هجومًا عسكريًا على إدلب، آخر معاقل المعارضة، حيث يقيم نحو أربعة ملايين مدني، بينهم مئات الآلاف من النازحين.

المصدر : الجزيرة + وكالات