حفتر: أربع دول ساعدتنا في حربنا ببنغازي

قال اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر إن مصر والإمارات والأردن والجزائر دعمته أثناء حرب بنغازي شرقي ليبيا على مدى أربعة أعوام، بما فيها منطقة بنينة شرق بنغازي. ونفى حفتر أي علاقة لقواته بما يجري حاليا في طرابلس من اشتباكات بين مجموعات مسلحة.

وكان اللواء حفتر أعلن في يوليو/تموز 2017 ما سماه التحرير الكامل لمدينة بنغازي، وذلك بعد ثلاث سنوات من إطلاق عملية عسكرية ضد قوات مجلس شورى ثوار بنغازي. وقد سقط في المعارك آلاف القتلى والمصابين، فضلا عن تدمير أجزاء من ثاني كبرى مدن البلاد.

من جهة أخرى، نفى اللواء حفتر في تجمع قبلي لأنصاره بضواحي بنغازي أن تكون لقواته أي علاقة بالمجموعات المسلحة التي تقاتل بعضها بعضا في الأحياء الجنوبية للعاصمة طرابلس منذ نحو شهر.

اشتباكات طرابلس
وتجري الاشتباكات في طرابلس بين أربع كتائب تدعمها حكومة الوفاق الوطني، أبرزها كتيبة الأمن المركزي المعروفة بكتيبة أبو سليم، وقوات الردع الخاصة، وكتيبة النواصي، وكتيبة ثوار طرابلس، وبين قوات اللواء السابع القادمة من ترهونة التي تسيطر على الأجزاء الجنوبية من العاصمة. وتدعم اللواء السابع كتائب عدة منها لواء الصمود وكتيبة 33 مشاة.

ولم تفلح مساعي التهدئة إلى حد الساعة في وقف القتال بطرابلس. وقد أسفرت المواجهات خلال شهر تقريبا عن مقتل نحو سبعين شخصا، وتهجير مئات المدنيين، وتسبب القتال أيضا في تعطيل مرافق عامة بينها مطار معيتيقة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

هدّد اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر الجزائر بالدخول معها في حرب، على خلفية استغلالها الأوضاع الأمنية في ليبيا ودخول قوات من جيشها الأراضي الليبية، بحسب تعبيره.

قال اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر عن أطراف الأزمة الليبية الذين شاركوه اتفاق باريس في مايو/أيار الماضي إنهم "فئران" يعملون ضد ما سماه "الجيش"، في إشارة إلى القوات التي يقودها.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة