متظاهرون بإدلب: لا دستور ولا إعمار حتى إسقاط بشار

وقال مصدر في الدفاع المدني لوكالة الأنباء الألمانية إن المتظاهرين انطلقوا في أكثر من 140 نقطة تظاهر في أغلب مدن وبلدات وقرى محافظات إدلب وريفي حماة وحلب، للمطالبة بإسقاط النظام السوري والإفراج عن المعتقلين.

وأكد المصدر أن خروج المظاهرات اليوم هو الأعلى في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، خاصة في مناطق خطوط التماس والجبهات بعد توقف القصف الجوي.

وأضاف المصدر أن المتظاهرين "شددوا للعالم أجمع على أن هذا النظام فاقد للشرعية، وهم مصرون على الحرية والخلاص من النظام وعودة المهجرين إلى أراضيهم، خاصة في المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية في ريف حلب".

ورفع المتظاهرون مئات اللافتات التي تطالب برحيل النظام ومحاكمته وبحرية المعتقلين، ومطالبة المجتمع الدولي بوضع حد لجرائم النظام السوري وروسيا، ومحاسبة المجرمين ضمن المحاكم الدولية.

كما طالب المتظاهرون المجتمع الدولي والدول الضامنة لوقف إطلاق النار بتنفيذ تعهداتهم تجاه محافظة إدلب وحماية ملايين المدنيين فيها.

وتشهد المناطق التي تسيطر عليها المعارضة للجمعة الرابعة على التوالي خروج مظاهرات تطالب بإسقاط النظام السوري.

المصدر : الجزيرة,الألمانية