دبي تخزن وقود الطائرات استباقا لبدء عقوبات إيران

تراجع قدرة شركة إينوك في الحصول على المواد الخام اللازمة لإنتاج وقود الطائرات (غيتي)
تراجع قدرة شركة إينوك في الحصول على المواد الخام اللازمة لإنتاج وقود الطائرات (غيتي)

استأجرت شركة بترول الإمارات الوطنية "إينوك" المملوكة لحكومة دبي سفينتين لتخزين وقود الطائرات تسع كل منها نحو 100 ألف طن، وذلك لضمان استقرار الإمدادات لشركات الطيران في الإمارة.

ونقلت وكالة رويترز عن اثنين من سماسرة السفن أن إينوك استأجرت الناقلة العملاقة "بورتمان سكوير آند إن.إس أفريكا" لمدة تتراوح بين شهر وشهرين مع خيار لتخزين منتجاتها من النفط.

كما نقلت الوكالة عن مصادر أن هذه الخطوة تأتي مع تراجع قدرة الشركة في الحصول على المواد الخام اللازمة لإنتاج وقود الطائرات بسبب العقوبات الأميركية على إيران التي يبدأ سريانها في 4 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وتعالج الشركة المكثفات الإيرانية في وحدة تابعة لها بميناء جبل علي تبلغ طاقتها الإنتاجية 140 ألف برميل يوميا، وتنتج الكميات المستوردة من إيران عادة نحو 20% من وقود طائرات.

لكن المصادر أوضحت أن إمدادات المكثفات البديلة تنتج كمية أقل من وقود الطائرات مقارنة مع الخام الإيراني، وهو ما يقلص أحجام وقود الطائرات الإجمالية.

وأضافت أن حكومة دبي طلبت من إينوك أن تحل خامات أخرى مثل خام "إيغل فورد" الأميركي محل مشتريات المكثفات الإيرانية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

أطلقت إمارة دبي مشروع مدينة لتجارة الجملة بتكلفة 8.2 مليارات دولار، وقالت إنها ستضخ فيه استثمارات على مدى السنوات العشر المقبلة، وذلك في ظل تأثر اقتصاد الإمارات بهبوط أسعار النفط.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة