ترقب لنتائج الانتخابات التشريعية والبلدية بموريتانيا

أظهرت النتائج الجزئية التي بدأت لجنة الانتخابات في موريتانيا إعلانها، تقدم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم على نحو مئة حزب تنافست في الانتخابات التشريعية والبلدية.

وتحذر أحزاب المعارضة من عمليات تزوير شابت المسار الانتخابي، وتتهم لجنة الانتخابات بالعجز عن ضمان شروط الشفافية.

وتأمل المعارضة -التي تشارك بعد مقاطعة بعض أطرافها للاستحقاقات السابقة- ألا تؤثر هذه الخروقات على حظوظها في حضور أكبر في البرلمان والمنافسة بقوة على المجلس الجهوي للعاصمة نواكشوط.

وقد شكل العدد غير المسبوق للوائح المرشحة للانتخابات تحديا أمام اللجنة المشرفة على التنظيم، وأبطأ سير عمليات التصويت وفرز النتائج.

وبعد أن بدأ فرز النتائج الأولية لهذه الانتخابات، يحبس الموريتانيون أنفاسهم في انتظار أن تكتمل صورة المشهد السياسي الجديد في البلاد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بدأت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات بموريتانيا عمليات فرز الأصوات في الانتخابات التشريعية والبلدية والجهوية التي تشكل اختبارا حاسما لأحزاب الموالاة والمعارضة، واختبارا لنظام الحكم قبل عام من الانتخابات الرئاسية.

يتوجه الناخبون الموريتانيون اليوم السبت لمراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية والبلدية والجهوية، التي تشهد حضورا لافتا لأحزاب الموالاة والمعارضة، وتشكل اختبارا لنظام الحكم قبل عام من الانتخابات الرئاسية.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة