"اليمن.. سماء الرعب".. فيلم للجزيرة يتوّج بأميركا

فازت خدمة "كونتراست" التابعة لشبكة الجزيرة الإعلامية بجائزة جمعية الصحافة الرقمية في الولايات المتحدة عن فئة أفضل قصة إخبارية مُعدة بتقنيات الواقع الافتراضي.

ونالت هذه الجائزة عن فيلم أنتجته العام الجاري بتقنية التصوير البانورامي 360 بعنوان "اليمن.. سماء الرعب".

وأعلنت أسماء الفائزين بالجوائز السبت الماضي خلال حفل خاص أقامته جمعية الصحافة الرقمية الراعية للجائزة بمدينة أوستن في ولاية تكساس الأميركية.

ويسلط فيلم "اليمن.. سماء الرعب" الضوء على معاناة اليمنيين خلال الحرب المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات، والدمار الذي خلفه وابل الصواريخ والقنابل التي تتساقط يوميا على البلاد منذ بدء التدخل العسكري للتحالف العربي بقيادة السعودية بحجة دعم الحكومة الشرعية في مواجهة الحوثيين.

ويعرض الفيلم قصصا إنسانية مؤثرة من العاصمة صنعاء ومن مدينة الحديدة، يرويها ثلاثة أطفال (أكرم ووداد وأبو بكر) يحملون ندوب الحرب بعد أن فقدوا أقارب وأصدقاء، ودمرت بيوتهم جراء غارات جوية شنتها قوات التحالف.

وهذا الفيلم صوّره الصحفيان اليمنيان أحمد الغوباري ومنال الواصبي بعد أن تلقيا تدريبا من فريق "كونتراست" على كيفية استخدام كاميرات التصوير البانورامي 360.

وتمكن الصحفيان من نقل صورة تحاكي الواقع لتفاصيل يوميات اليمنيين خلال الحرب.

وفيلم "اليمن.. سماء الرعب" يمثل نموذجا للتعاون بين شبكة الجزيرة الإعلامية والصحفيين المحليين وعدد من منتجي الصوت والرسوم المتحركة، التي استخدمت لشرح القصة.

وعبر الصحفيان أحمد الغوباري ومنال الواصبي عن سعادتهما بنيل هذه الجائزة التي تمثل اعترافا دوليا بتميز الفيلم وخطوة مهمة لتسليط الضوء على ما يجري في اليمن.

ويمثل هذ الفوز نجاحا جديدا لفريق "كونتراست" الذي أنتج عددا من الأعمال المتميزة من مختلف أنحاء العالم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يسلط الفيلم الوثائقي "سماء الرعب في اليمن" الضوء على الدمار الذي لحق باليمن طيلة ثلاث سنوات من التدخل العسكري للتحالف العربي بقيادة السعودية في البلاد بحجة دعم الشرعية ومواجهة الحوثيين.

قال الرئيس والمدير التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية ديفد ميليباند إن الأوضاع المأساوية باليمن والحرب الأهلية فيه قد تحوله إلى أفغانستان القرن الحادي والعشرين، فيما يهدد الجوع والأمراض ملايين اليمنيين.

المزيد من إعلام ونشر
الأكثر قراءة