المسير البحري الثامن يؤكد المطالبة بكسر حصار غزة

عشرات القوارب التي تحمل أعلام فلسطين انطلقت من ميناء غزة باتجاه الحدود البحرية الشمالية (الجزيرة)
عشرات القوارب التي تحمل أعلام فلسطين انطلقت من ميناء غزة باتجاه الحدود البحرية الشمالية (الجزيرة)

قامت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار واللجنة العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار بتنظيم "الحراك البحري الثامن"، في رسالة من غزة تؤكد على استمرار الحراك من أجل العودة وكسر الحصار المفروض على القطاع.

وانطلقت عشرات القوارب التي تحمل أعلام فلسطين من ميناء غزة باتجاه الحدود البحرية الشمالية التي يفرضها الاحتلال، وذلك بالتزامن مع فعاليات ومظاهرات في مخيم العودة الجديد على الحدود البحرية الشمالية لقطاع غزة.

وقال مراسل الجزيرة وائل الدحدوح إن وصول الجماهير إلى هذه النقطة الحدودية التي تصنف على أنها "منطقة صفر"، يحمل رسالة للاحتلال بأن الفلسطينيين سيواصلوا التصعيد حتى تتحقق مطالبهم.

وهذه المسيرة سبقها سبع مسيرات بحرية منذ 29 مايو/أيار الماضي، نظمتها هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار.

وقد اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي قرب السياج الحدودي شمالي قطاع غزة، حيث قمعت قوات الاحتلال المتظاهرين بقنابل الغاز والرصاص الحي، مما أدى إلى إصابة عدد من الشبان.

وكانت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار قد دعت الجماهير الفلسطينية للمشاركة في فعاليات المسير البحري الثامن للمطالبة برفع الحصار وإنهاء معاناة سكان القطاع.

وتأتي المسيرات البحرية امتدادا لفعاليات مسيرات العودة التي انطلقت أواخر مارس/آذار الماضي لتأكيد حق العودة ورفع الحصار.

ويعاني قطاع غزة من تردٍ كبير في الأوضاع الاقتصادية والإنسانية جراء الحصار المستمر منذ 2006، وتعثر جهود المصالحة الفلسطينية الداخلية.

وكانت هيئات ومنظمات حقوقية فلسطينية ومؤسسات دولية بما فيها الأمم المتحدة حذرت، في الأشهر الأخيرة، من تفجر الأوضاع الإنسانية بغزة بسبب الحصار الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تواصلت مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة اليوم الجمعة للأسبوع الـ22 على التوالي، وأطلقت الهيئة العليا للمسيرات شعار "جمعة الوفاء للأطقم الطبية والإعلامية" على فعاليات اليوم.

استشهد فلسطيني وأصيب 210 آخرون جراء اعتداء الجيش الإسرائيلي على مسيرات العودة قرب السياج الأمني الفاصل شرقي قطاع غزة، كما قصفت طائرات حربية إسرائيلية موقعا يتبع لحركة حماس جنوبي القطاع.

أصيب عدد من الشبان الفلسطينيين برصاص الاحتلال خلال مواجهات اندلعت في نقاط تماس شرقي قطاع غزة، وأكدت الهيئة الوطنية العليا استمرار المسيرات حتى رفع الحصار بشكل كامل عن القطاع.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة