السراج يشكل قوة لفض النزاع بطرابلس وحماية المطار

السراج يشكل قوة لفض النزاع بطرابلس وحماية المطار

السراج شكّل قوة مشتركة لفض النزاع وبسط الأمن في طرابلس (رويترز)
السراج شكّل قوة مشتركة لفض النزاع وبسط الأمن في طرابلس (رويترز)

أصدر رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج قرارا بتشكيل قوة مشتركة باسم "القوة المشتركة لفض النزاع وبسط الأمن" في طرابلس. من جهتها أعلنت وزارة الداخلية تكفلها بحماية مطار معيتيقة في العاصمة.

ونص قرار السراج على أن تتكون هذه القوة من ثلاث كتائب للمشاة ووحدات من وزارة الداخلية، وأن تتولى مهام فرِض السلام واستتباب الأمن في المناطق المحددة لها.

كما تفصل هذه القوة بين القوات المتحاربة، وتوفر الحماية لفرق مراقبة ورصد وقف إطلاق النار.

من جهته قال وزير الداخلية في حكومة الوفاق عبد السلام عاشور إن جهاز الأمن المركزي التابع للوزارة كُلف بحماية مطار معيتيقة في العاصمة طرابلس، بعد نحو أسبوع على سقوط صواريخ داخل المطار.

وفي مؤتمر صحفي عقد في طرابلس اليوم، أوضح الوزير أن هذه القوة ستعمل، بالتنسيق مع وزارة المواصلات والأجهزة الأمنية الأخرى، لضبط الأمن في المطار قبل استئناف حركة الملاحة الجوية فيه قريبا.

وكانت طرابلس قد شهدت منذ نهاية الشهر الماضي اشتباكات متفرقة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة في جنوب العاصمة بين اللواء السابع مشاة من ترهونة وكتائب عدة بالعاصمة.

وسقطت صواريخ عدة على مطار معيتيقة الدولي، مما اضطر السلطات حينها لوقف الملاحة الجوية في المطار، كما اضطرت إدارة المطار لنقل الطائرات الرابضة فيه إلى مطار مدينة مصراتة شرق العاصمة وتحويل الرحلات إليه.

ويتهم اللواء السابع كلا من ثوار طرابلس وكتيبة النواصي بمهاجمة نقاط تمركزه في الضاحية الجنوبية للعاصمة، مما أدى إلى اندلاع الاشتباكات.

يُذكر أن شرارة الأحداث اندلعت حين قام اللواء السابع القادم من مدينة ترهونة -الذي حله المجلس الرئاسي في أبريل/نيسان الماضي، ولم يعد له غطاء سياسي ولا تمويل لعناصره- بالزحف نحو المدخل الجنوبي لطرابلس عبر منطقة قصر بن غشير، واستولى على معسكر اليرموك بعد قتال مع الكتائب العسكرية بالعاصمة التابعة لداخلية حكومة الوفاق.

ولفض الاشتباكات لجأت حكومة الوفاق لقوات من مصراتة (المنطقة العسكرية الوسطى) والزنتان (المنطقة العسكرية الغربية).

المصدر : الجزيرة