التحالف يواصل حصد أرواح المدنيين باليمن

المدنيون في اليمن هدف دائم لقصف التحالف السعودي الإماراتي (الجزيرة)
المدنيون في اليمن هدف دائم لقصف التحالف السعودي الإماراتي (الجزيرة)

أفادت مصادر للجزيرة بمقتل سبعة مدنيين -بينهم أربعة أطفال- وجرح ثمانية آخرين من أسرة واحدة؛ إثر غارات للتحالف السعودي الإماراتي على منزل في منطقة حوران بمديرية ردمان في محافظة البيضاء (وسط اليمن).

وفي وقت سابق من أمس الأحد، قتل أربعة أشخاص في قصف استهدف محطة المراوعة الإذاعية في مدينة الحديدة، والقتلى مهندس الإرسال الاذاعي واثنان من الحراس وأحد المزارعين.

وفي صنعاء أكد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، بعد مباحثاته مع قياديين في جماعة الحوثي ، استمرار العمل من أجل الوصول إلى تسوية للأزمة اليمنية.

في غضون ذلك، سلّمت الإمارات رسالة إلى مجلس الأمن ، أكدت فيها عزم التحالف على تكثيف عملياته العسكرية في الحديدة وجبهات أخرى، لحمل الحوثيين على العودة إلى التفاوض.

وقف الدعم
من جهة أخرى، دعت صحيفة واشنطن بوست في افتتاحيتها الكونغرس الأميركي -الذي سيصوت هذا الأسبوع بشأن استمرار الدعم الأميركي للتحالف السعودي الإماراتي في اليمن- إلى رفض تمرير استئناف هذا الدعم، من أجل حماية المدنيين في اليمن.

وقالت الصحيفة إن تأكيد إدارة الرئيس دونالد ترامب للكونغرس أن السعوديين وحلفاءهم يبذلون كل ما في وسعهم للحد من مخاطر سقوط ضحايا مدنيين، وتسهيل تسليم المساعدات الإنسانية، أمر يخرق القيود التي وضعها الكونغرس.

وأوضحت واشنطن بوست أن سلوك السعودية والإمارات يتنافى مع تقارير المحققين الدوليين والمنظمات الحقوقية، التي أثبتت أن هناك قليلا من الأدلة على أي محاولة من جانب أطراف النزاع لتقليل عدد الضحايا المدنيين.

وتساءلت الصحيفة عما إذا كان التحالف السعودي الإماراتي، ومن خلفه الإدارة الأميركية، يريدون فعلا السير في عملية السلام التي تدعمها الأمم المتحدة في اليمن؟

المصدر : الجزيرة,الصحافة الأميركية