مقتل مستوطن طعنا قرب بيت لحم.. وهذه التفاصيل

مصادر إسرائيلية قالت إن المستوطن نقل في حالة حرجة إلى المستشفى ثم فارق الحياة لاحقا (رويترز)
مصادر إسرائيلية قالت إن المستوطن نقل في حالة حرجة إلى المستشفى ثم فارق الحياة لاحقا (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة بأن مستوطنا قتل إثر إصابته بجروح خطيرة في عملية طعن بمجمع تجاري في مستوطنات غوش عتصيون جنوب بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة.

وقد اعتقلت قوات الاحتلال فتى فلسطينيا تدّعي أنه نفّذ عملية الطعن، وذلك بعد إصابته برصاص أطلقه عليه مستوطن آخر كان في الموقع.

وبحسب المعلومات الأولية، فإن الفتى من بلدة "يطا" جنوب مدينة الخليل ويبلغ من العمر 17 عاما.

وذكرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية أنه تم إطلاق النار على منفذ عملية الطعن وأصيب، فيما تلقى المصاب الإسرائيلي وهو في الأربعين من عمره الإسعافات الأولية في الموقع وجرى نقله إلى مستشفى "هداسا عين كارم" في القدس حيث فارق الحياة.

وذكر موقع "واي نت" التابع لصحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الجريح كان في حالة حرجة وتم وضعه تحت التخدير وأجهزة التنفس، وأكدت خدمات الإسعاف أنه أصيب بعدة طعنات في الجزء العلوي من جسده.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي مقتل مستوطن إسرائيلي في عملية طعن نفذها شاب فلسطيني عند مدخل مستوطنة إريئيل شمالي الضفة الغربية المحتلة. وأفاد مراسل الجزيرة بأن قوات الاحتلال تطارد منفذ العملية.

استشهد صباح اليوم الأربعاء فلسطيني برصاص حارس مستوطنة شمال مدينة الخليل، بعد ساعات من استشهاد فلسطيني آخر برصاص قوات الاحتلال في نابلس شمالي الضفة الغربية.

أصيب شاب مساء الأحد إثر إطلاق جنود الاحتلال النار عليه بزعم أنه طعن حارسا إسرائيليا في القدس المحتلة، وذكرت قناة تلفزيونية إسرائيلية أن منفذ العملية في حال خطيرة.

أفادت مصادر إسرائيلية أن شابا فلسطينيا استشهد برصاص جنود الاحتلال بزعم أنه طعن حارس أمن إسرائيليا، في البلدة القديمة بالقدس المحتلة. وقد فارق الحارس الحياة أيضا.

المزيد من أعمال مقاومة
الأكثر قراءة