رئاسة مجلس النواب العراقي تكتمل بانتخاب الحداد

انتخب مجلس النواب العراقي مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني بشير توفيق خليل الحداد نائبا ثانيا لرئيس البرلمان.

وقد حصل الحداد في عملية الاقتراع السري -التي أجريت اليوم الأحد داخل البرلمان- على 185 صوتا من مجموع 282 نائبا شاركوا في التصويت، ويأتي فوزه بالمنصب عقب فشله أمس بسبب عدم حصوله على الأغلبية المطلقة.

في المقابل، حصل أحمد الحاج رشيد من الجماعة الإسلامية -وهو منافس للحداد- على 53 صوتا من مجموع الحضور، في حين كان عدد الأوراق الفارغة 16 والباطلة 28 صوتا.

وبهذا يكون مجلس النواب قد استكمل انتخاب هيئة الرئاسة بعد أن انتخب أمس محافظ الأنبار السابق محمد الحلبوسي رئيسا له، وحسن الكعبي مرشح كتلة "سائرون" نائبا أول له.

وفاز الحلبوسي برئاسة مجلس النواب العراقي لدورته الرابعة بحصوله على الأغلبية المطلقة من الجولة الأولى لعملية التصويت.

والحلبوسي (37 عاما) كان مرشح المحور الوطني (السني) المدعوم من تحالف البناء بزعامة هادي العامري، وقد حصل على 169 صوتا من أصل 251 صوتوا في جلسة البرلمان، في حين حصل منافسه وزير الدفاع السابق خالد العبيدي مرشح كتلة النصر بزعامة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على 89 صوتا.

كما انتخب حسن الكعبي مرشح كتلة "سائرون" المدعومة من مقتدى الصدر نائبا أول لرئيس البرلمان.

ويعد انتخاب رئيس البرلمان أول خطوة صوب تشكيل حكومة جديدة بعد أربعة أشهر من انتخابات عامة، ويبلغ العدد الإجمالي لأعضاء البرلمان 329 نائبا.

وبموجب عرف دستوري متبع في العراق منذ الإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين يتولى سني رئاسة البرلمان، في حين يتولى كردي رئاسة الجمهورية، وشيعي رئاسة الحكومة.
 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن رئيس "النواب" العراقي السابق سليم الجبوري أن كتلا عديدة بالمجلس تمثل فريقا من المكون السني اتفقت على شخصية سترشح خلال جلسة البرلمان اليوم السبت لرئاسة المجلس.

فاز محمد الحلبوسي محافظ الأنبار السابق برئاسة مجلس النواب العراقي في دورته الرابعة، بحصوله على الأغلبية المطلقة من الجولة الأولى لعملية التصويت.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة