حكومة السودان الجديدة: الأولوية لتحسين المعيشة

تعهّد مجلس الوزراء السوداني الجديد في أولى جلساته اليوم بالتركيز على الإصلاح الاقتصادي وتحسين المعيشة للمواطنين.

وأكد رئيس الوزراء الجديد معتز موسى أن المرحلة المقبلة ستكون لإحداث نقلة عملية لصالح الاستقرار الاقتصادي وفق برنامج عمل مكثف موحد يتسم بجدية التنفيذ ومصداقية التوجه وبجداول زمنية معلومة ومحددة، وبرقابة ومتابعة فاعلة، وذلك بهدف تلبية تطلعات الشعب، مشددا على أن الأولوية القصوى للعمل التنفيذي الدقيق لخطة الحكومة.

وشدد في كلمته على أهمية تعزيز الثقة ومضاعفة الجهد وزيادة الإنتاج وعلو الهمة، حاثا الوزراء على البناء على النجاحات التي تحققت والدفع بها لتعزيز التنمية المستدامة في البلاد. ولفت إلى أن البلاد تواجه ظروفا وتحديات كبيرة في مقدمتها تحسين الظروف المعيشية.

وقال الناطق باسم مجلس الوزراء عمر محمد صالح إن المجلس اعتمد مبدأ الشفافية في إدارة المرحلة القادمة وتطبيق القانون والحكم الرشيد، بجانب إصلاح الخدمة المدنية وتحقيق السلام والعمل على رفع قيمة الجنيه السوداني من خلال زيادة الصادرات.

وكان أعضاء الحكومة الجديدة قد أدوا القسَم الدستوري أمس السبت بحضور الرئيس عمر حسن البشير.

وأتى قرار تأليف حكومة جديدة في وقت يواجه فيه السودان أزمة اقتصاديّة متنامية جرّاء نقص حاد في العملات الأجنبيّة وارتفاع التضخّم إلى أكثر من 65%.
    
وكان البشير قد اختار عبد الله حمدوك لتولّي وزارة المال، إلا أنه اعتذر فأوكلت حقيبة المالية لرئيس الوزراء.

وفي التشكيلة الحكومية الجديدة احتفظ وزيرا الخارجية والنفط في الحكومة السابقة بمنصبيهما.

وتضم الحكومة الجديدة 20 وزيرا اتحاديا (وزير بحقيبة) و27 وزير دولة (وزير من دون حقيبة)، في حين كانت الحكومة السابقة مشكلة من 31 وزيرا اتحاديا و47 وزير دولة.

وحدد البشير مهام الحكومة الجديدة في أنها اقتصادية من الدرجة الأولى معنية بمعيشة المواطنين ووضع حلول جذرية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي الدائم للبلاد من خلال توظيف كافة الطاقات والقدرات داخليا وخارجيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات