برلمان العراق يحاول مجددا انتخاب رئيسه

ندوة صحفية في بغداد لسليم الجبوري (الجزيرة)
ندوة صحفية في بغداد لسليم الجبوري (الجزيرة)

أعلن رئيس مجلس النواب العراقي السابق سليم الجبوري أن العديد من الكتل البرلمانية -التي تمثل فريقا من المكون السني- اتفقت على شخصية سترشح خلال جلسة البرلمان اليوم السبت لرئاسة المجلس.

وقال الجبوري إن هذه الكتل ستتواصل مع الشركاء السياسيين الآخرين للتوصل إلى توافق بشأن هذا المرشح، وأضاف أنه تمت مراعاة جملة من الصفات خلال اختيار هذه الشخصية المرشحة وهي الكفاءة والنزاهة والقدرة على تأدية دورها بهذا الظرف الصعب الذي يمر به العراق.

ومن المقرر أن يستأنف المجلس اليوم عقد جلسته الأولى بعد أن تركها مفتوحة لانتخاب رئيسه ونائبيه، وتضم قائمة المرشحين لشغل هذه المناصب تسع َ شخصيات. ويرى مراقبون أن المجلس سيواجه مصاعبَ دستوريةً جمة إذا أخفق في اجتياز هذه المرحلة.

وقال مراسل الجزيرة وليد إبراهيم إن أغلب المؤشرات تدل على أن المجلس سيفشل اليوم مجددا في تحقيق هذا الأمر، وأضاف أن أبرز المرشحين أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية، ووزير الدفاع السابق خالد العبيدي، إضافة إلى محافظ الأنبار محمد الحلبوسي.

وأضاف أن النجاح في انتخاب رئيس البرلمان ونائبيه سيساهم بشكل كبير في حلحلة الوضع السياسي الذي يمر بحالة من الجمود، وذلك من خلال المرور إلى تسمية رئيس الجمهورية الذي سيتولى بدوره تعيين رئيس الحكومة.

يُذكر أن سُنة العراق يتولون رئاسة البرلمان، والأكراد رئاسة الجمهورية، والشيعة رئاسة الحكومة، بموجب عرف دستوري متبع منذ الإطاحة بنظام صدام حسين عام 2003.

المصدر : الجزيرة + وكالات