عـاجـل: المتحدث العسكري باسم الحوثيين: الهجوم على أرامكو نفذ بطائرات مسيرة منها طائرات سيكشف عنها اليوم لأول مرة

اتفاق أممي مع الحوثيين لنقل الحالات الحرجة للخارج

طفل يمني أصيب في غارة للتحالف السعودي الإماراتي على صعدة (رويترز)
طفل يمني أصيب في غارة للتحالف السعودي الإماراتي على صعدة (رويترز)

وقعت جماعة الحوثي مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة لإنشاء جسر جوي طبي لنقل ذوي الحالات المرضية الحرجة إلى الخارج.

وقالت وكالة سبأ التابعة للحوثيين إن مذكرة التفاهم تتضمن رحلات مبرمجة تابعة للأمم المتحدة لمدة ستة أشهر ابتداء من 18 الشهر الجاري.

واعتبر وزير خارجية حكومة الحوثي هشام شرف -الذي وقّـع المذكرة مع منسقة الشؤون الإنسانية الأممية في اليمن، ليز غراندي- أن توقيع المذكرة لا يعني تأخير المطالبة بإعادة فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات الجوية التجارية والمدنية.

وفي سياق الوضع الإنساني، اتهم الحوثيون التحالف العسكري السعودي الإماراتي باستهداف مخازن برنامج الغذاء العالمي"، في محافظة الحديدة غربي اليمن.

وقال رئيس اللجنة الثورية العليا محمد الحوثي في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن "استهداف مخازن الغذاء العالمي بالحديدة، هو مؤشر لتنفيذ خطة دول العدوان الأميركي السعودي الإماراتي وحلفائه بجعل المخازن والصوامع والأحياء المكتظة بالسكان أهدافا مشروعة لعملياتها الإرهابية".

وفي وقت سابق الجمعة، قال برنامج الغذاء العالمي في بيان نشر على موقع الأمم المتحدة الرسمي إن الدمار الذي لحق بإحدى منشآت تخزين الغذاء بسبب القتال في مدينة الحديدة الساحلية قد يهدد بتعطيل جهود إطعام الملايين في اليمن.

وقال المتحدث باسم البرنامج إن "استمرار الاشتباكات بالقرب من صوامع طاحونة البحر الأحمر، التي تعتبر منشأة حيوية لعمليات برنامج الأغذية العالمي يمكن أن يؤثر على قدرة الوكالة الأممية على إطعام -لمدة شهر- نحو 3.5 ملايين شخص ممن يعانون من الجوع الشديد في شمال ووسط اليمن".

وأشار إلى أن حوالي ثمانية ملايين شخص على حافة المجاعة في جميع أنحاء اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات