عـاجـل: طالبان تعلن مسؤوليتها عن هجومين استهدفا تجمعا انتخابيا للرئيس غني في بروان ومقرا تابعا للجيش في كابل

تجمع بالمهرة لمنع القوات السعودية من إنشاء موقع عسكري

أقام عدد من سكان مديرية المسيلة بمحافظة المهرة جنوب شرقي اليمن تجمعا لمنع القوات السعودية من الاستمرار في إنشاء موقع عسكري في مديريتهم.

وتجمع عشرات من سكان المديرية لمنع عسكريين سعوديين من دخول الموقع وتسلمه أو إحضار معدات عسكرية إليه، معبرين عن رفضهم لإنشاء الموقع.

وقال الأهالي إن وجود الموقع يشكل مصدر ازعاج لحياتهم ويقلق السكينة العامة بالمنطقة لوقوعه في مناطق للرعي والصيد، كما طالبوا السلطة المحلية بالإسراع في إيجاد حلول للقضية.

وفي الأسابيع الماضية، كانت الاعتصامات والاحتجاجات الشعبية في محافظة المهرة قد نجحت في جعل الرياض ترضخ لمطالب المعتصمين الرافضة لهيمنة وسيطرة قوات تتبع المملكة على مواقع سيادية.

يُذكر أن المهرة تكتسب أهمية كبيرة حيث تعد ثاني أكبر محافظة يمنية من حيث المساحة بعد حضرموت، ويوجد بها منفذان حدوديان مع عُمان هما صرفيت وشحن، وأطول شريط ساحلي باليمن يقدر 560 كلم، وميناء "نشطون" البحري.

ولم تصل الحرب القائمة بين الحكومة الشرعية والحوثيين إلى المهرة، وظلت المحافظة موالية للشرعية، وسط استقرار أمني. ومنذ نهاية 2017 ومطلع العام الجاري، دفعت السعودية بقوات وتعزيزات عسكرية للمهرة، تحت شعار محاربة التهريب. 

المصدر : الجزيرة