قطر: يجب تفادي كارثة إنسانية في إدلب

وزير خارجية قطر: يجب تفادي كارثة أخرى في إدلب
الشيخ محمد اعتبر أن الطريقة المثلى للقضاء على الجماعات المتطرفة هي التعاون مع تركيا وباقي الحلفاء (الجزيرة)

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن الطريقة المثلى للقضاء على الجماعات المتطرفة في إدلب (شمالي غرب سوريا) هي التعاون مع تركيا وباقي الحلفاء لضمان حماية المدنيين. 

وأوضح الوزير القطري في مؤتمر صحفي مع وزيرة الخارجية النمساوية كارين كنيسل بالعاصمة فيينا، أنه يجب تفادي كارثة إنسانية أخرى في سوريا تكون إدلب مسرحا لها كما حدث في مناطق أخرى.

وأضاف "للأسف، العالم لم يقف في وجه الجرائم التي ارتكبها النظام بحق مواطنيه خلال السنوات الماضية، فلا نريد أن نرى ما حدث يتكرر".

وكانت الخارجية القطرية قد حذرت في بيان أصدرته الثلاثاء من العواقب الإنسانية الوخيمة للهجوم على إدلب.

وقال البيان إن دولة قطر تتابع ببالغ القلق تصاعد الأحداث في إدلب وما حولها نحو التصعيد العسكري الذي ينذر بكارثة إنسانية غير مسبوقة في القرن الحادي والعشرين.

وأضاف أن قطر تضم صوتها إلى صوت الدول التي حذرت من عواقب هذا الهجوم الذي سيكون ضحيته الأولى المدنيون الأبرياء، مشيرة إلى أن الواجب الأخلاقي والإنساني يحتم على المجتمع الدولي والقوى الفاعلة في الحرب بسوريا التحرك لوقف هذا الهجوم الكارثي قبل فوات الأوان.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد حذر قبل يومين النظام السوري وداعميه من شن هجوم على إدلب، مشددا على أن ذلك سيؤدي إلى حمام دم وكابوس إنساني لم يسبق له مثيل.

ودعا غوتيريش الدول الضامنة لعملية أستانا (روسيا وإيران وتركيا) إلى العمل على عزل من وصفهم بالإرهابيين كي لا يدفع المدنيون الثمن، وحثهم على المحافظة على الخدمات الأساسية كالمستشفيات.

كما دعت تركيا في وقت سابق إلى "وقف فوري لإطلاق النار"، مطالبة مجلس الأمن الدولي بدعم اقتراحها.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأنباء القطرية (قنا)

حول هذه القصة

Secretary General of the United Nations Antonio Guterres addresses the United Nations Security Council on

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش النظام السوري وداعميه من شن هجوم على إدلب، وشدد على أن ذلك سيؤدي إلى حمام دم وكابوس إنساني لم يسبق له مثيل.

Published On 12/9/2018
United Nations Security Council Meeting- - NEW YORK, USA - SEPTEMBER 11: Russian Ambassador to the United Nations Vasily Nebenzya, speaks during a UN Security Council meeting on the situation in Middle East and Idlib, Syria at the United Nations Headquarters in New York, United States on September 11, 2018.

حذرت تركيا من أن أي هجوم محتمل من قوات النظام السوري وحلفائه على إدلب سيعطل نهائيا العملية السياسية، بينما تبادلت واشنطن وموسكو الاتهامات في جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث التطورات.

Published On 11/9/2018
المزيد من عربي
الأكثر قراءة