دول أوروبية تطالب إسرائيل بوقف هدم الخان الأحمر

المحكمة العليا الإسرائيلية رفضت التماسا تقدم به أهالي قرية الخان الأحمر لإلغاء قرارها بهدمها (الجزيرة)
المحكمة العليا الإسرائيلية رفضت التماسا تقدم به أهالي قرية الخان الأحمر لإلغاء قرارها بهدمها (الجزيرة)

طالبت ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا إسرائيل اليوم الاثنين بعدم هدم قرية الخان الأحمر البدوية شرقي مدينة القدس، وذلك بعد أن مهدت محكمة إسرائيلية الطريق أمام هدمها.

وقالت الدول الخمس في بيان مشترك إنها تؤكد مجددا دعوة الحكومة الإسرائيلية عدم المضي قدما في خطتها لهدم القرية، بما يشمل مدارسها، وتشريد سكانها.

وأضافوا أن عواقب الهدم والتشريد ستكون خطيرة للغاية على سكان هذا التجمع السكني، بما في ذلك الأطفال، وأيضا على آفاق حل الدولتين.

وتعتبر أغلب الدول المستوطنات التي بنتها إسرائيل على أراض سيطرت عليها بعد حرب عام 1967 غير مشروعة وتمثل عقبة في طريق السلام.

وقال مكتب مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في يوليو/تموز إن توسعة المستوطنات استمرت بوتيرة أسرع في الأشهر الستة الأولى من هذا العام.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية رفضت الأربعاء الماضي التماسا تقدم به أهالي قرية الخان الأحمر لإلغاء قرار المحكمة الذي كان صدر في مايو/أيار الماضي بهدم القرية التي يعيش فيها نحو 200 فلسطيني، والتي توجد بها مدرسة تقدم خدمات التعليم لـ170 طالبا، من عدة أماكن في المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تقترب مهلة الأسبوع التي أقرتها محكمة الاحتلال لهدم الخان الأحمر شرق القدس من الانتهاء، وتزداد سخونة المواجهات بين الفلسطينيين ومناصريهم الأجانب من جهة، وقوات الاحتلال والمستوطنين من جهة أخرى.

أثار قرار المحكمة الإسرائيلية إخلاء وهدم تجمع الخان الأحمر شرق مدينة القدس موجة من الاستنكار والإدانة على مستويات ودوائر عدة، فلسطينية وعربية ودولية. وحذرت الأطراف المنددة من خطورة هذه الخطوة.

تعيش النسوة في التجمعات البدوية ضمن منظومة معقدة، تفرضها العادات والتقاليد والظروف الاجتماعية السائدة، وتطيب طقوس هذه المنظومة لهن، ويدعمن توجهات المجتمع الذي يرسم حدود الحياة وشكلها بيد الرجل.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة