باشلي تطالب التحالف بمعاقبة قتلة اليمنيين

باشلي دعت التحالف السعودي الإماراتي للشفافية في قواعده للاشتباك باليمن(الأوروبية)
باشلي دعت التحالف السعودي الإماراتي للشفافية في قواعده للاشتباك باليمن(الأوروبية)

دعت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشلي التحالف السعودي الإماراتي لإظهار شفافية أكبر في قواعد الاشتباك التي يتبعها في اليمن، ومعاقبة المسؤولين عن الضربات التي أودت بحياة مدنيين هناك.

وجاءت دعوة باشلي اليوم في أول خطاب لها بمجلس حقوق الإنسان منذ توليها منصبها خلفا لزيد بن رعد.

وكانت المفوضية السامية لحقوق الإنسان أصدرت نهاية أغسطس/آب الماضي تقريرا بشأن جرائم حرب في اليمن ترتكبها القوات السعودية والإماراتية، وأفراد من الحكومة اليمنية و"سلطات الأمر الواقع"، في إشارة إلى جماعة الحوثيين المسيطرة على السلطة في صنعاء والعديد من المحافظات اليمنية.

وخلص تقرير مفوضية حقوق الإنسان إلى أن معظم ضحايا غارات التحالف الإماراتي السعودي كانوا مدنيين، وقدر مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عدد القتلى المدنيين في اليمن منذ مارس/آذار 2015 (تاريخ بدء التدخل العسكري للتحالف) بـ6660 قتيلا.

انتهاكات جسيمة
التقرير الأممي ذكر أيضا ضباطا إماراتيين اغتصبوا العديد من المعتقلين في اليمن، وارتكبوا أعمال عنف جنسي بأدوات مختلفة، كما أشار التقرير إلى ارتكاب تجاوزات بحق بعض المعتقلين في مراكز الاحتجاز.

مصر وميانمار
وفي خطابها الأول أيضا، انتقدت باشلي -وهي رئيسة سابقة لتشيلي- أحكام الإعدام الأخيرة الصادرة في مصر وقالت إنها تمثل انتهاكا لحقوق الإنسان.

وبشأن الوضع في ميانمار، دعت المسؤولة الأممية إلى إيجاد آلية دولية لجمع الأدلة على الجرائم بحق مسلمي الروهينغا بهدف إجراء محاكمات في المستقبل، كما خصصت جزءا من خطابها لقضية اللاجئين حول العالم، داعية إلى تبني سياسات لحمايتهم. 

المصدر : الجزيرة,رويترز