قطر تنأى بنفسها عن أزمة السعودية وكندا

الزياني أيد الإجراءات السعودية واستنكر موقف كندا (رويترز)
الزياني أيد الإجراءات السعودية واستنكر موقف كندا (رويترز)

عبر مصدر مسؤول في وزارة الخارجية القطرية عن استغراب دولة قطر مما صدر من تصريحات للأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني حول الأزمة الدبلوماسية الحالية بين السعودية وكندا.

وأكد المصدر أن هذه التصريحات لا تعبر عن رأي دولة قطر، وقال إن ما يجمع بين دولة قطر وكندا هي علاقات وطيدة تمتد لعقود.

وشدد على ضرورة حماية حق الدول والمنظمات الدولية في التعبير عن رأيها، لا سيما عندما يرتبط الأمر بانتهاكات حقوق الإنسان وحرية التعبير.

وكانت السعودية أعلنت تجميد كافة تعاملاتها التجارية والاستثمارية مع كندا، وأمهلت السفير الكندي لديها 24 ساعة للمغادرة، واستدعت سفيرها في أوتاوا، وذلك ردا على انتقادات كندا لاعتقالات الناشطين في السعودية.

وعبر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني في وقت سابق عن تأييده الإجراءات السعودية، وأعرب عن "استنكاره" للانتقادات الكندية، واعتبرها "خروجا على الأعراف الدبلوماسية الدولية، وتدخلا سافرا وغير مقبول في الشؤون الداخلية" للسعودية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تلقي الهزة الدبلوماسية الأخيرة بين الرياض وأوتاوا الضوء على السياقات المضطربة التي أصبحت تميز العلاقات بين السعودية ودول غربية تعتبر حليفة للمملكة، على خلفية قضايا حقوقية وسياسية تربك الرياض ودبلوماسيتها.

تثير الأزمة الدبلوماسية الحالية بين السعودية وكندا أسئلة كثيرة عن تداعياتها وعن المتضررين المحتملين منها؛ وعلى رأسهم آلاف الطلاب السعوديين المبتعثين لكندا وعدد من المرضى السعوديين الذين يتلقون العلاج هناك.

أعلنت السعودية استدعاء سفيرها بكندا واعتبار السفير الكندي لديها غير مرغوب فيه، كما جمدت كافة التعاملات التجارية والاستثمارية الجديدة مع كندا، وذلك إثر مطالبة كندا للمملكة بإطلاق سراح ناشطين معتقلين.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة