قتلى بتفجير خلال عمليات تمشيط شمال العراق

عناصر من الحشد الشعبي بمدينة تكريت (الجزيرة-أرشيف)
عناصر من الحشد الشعبي بمدينة تكريت (الجزيرة-أرشيف)

قتل ثلاثة عناصر من الشرطة العراقية جراء انفجار عبوة ناسفة أثناء حملة تمشيط منطقة صحراوية في محافظة صلاح الدين شمالي البلاد، حيث تنشط خلايا تنظيم الدولة الإسلامية رغم الإعلان عن هزيمته أواخر العام الماضي.

وقال النقيب في شرطة كركوك حامد العبيدي لوكالة الأناضول إن القتلى سقطوا جراء انفجار عبوة بمركبتهم العسكرية التي كانوا يستقلونها في الصحراء المحيطة بمدينة تكريت مركز المحافظة.

وأضاف العبيدي أن العبوة انفجرت أمس أثناء حملة تمشيط تقوم بها قوات الشرطة الاتحادية بالمنطقة الصحراوية لملاحقة فلول تنظيم الدولة.

من جانبه، ذكر العقيد محمد خليل البازي -من قيادة شرطة صلاح الدين، لوكالة الأنباء الألمانية- أن العبوة "استهدفت عجلة عسكرية تابعة للحشد الشعبي".

وتشير شرطة كركوك إلى أن القوات العراقية أبطلت مفعول أكثر من 70 عبوة ناسفة خلال حملة التمشيط على مدى اليومين الماضيين، وتواصل تطهير المنطقة من مسلحي التنظيم والعبوات الناسفة.

وصعّد تنظيم الدولة على مدى الأسابيع القليلة الماضية هجماته التي تستهدف في غالبيتها قوات الأمن بمناطق شمالي وشرقي البلاد، وخاصة محافظات صلاح الدين وكركوك (شمال) وديالى (شرق).

وبعد 3 سنوات -وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة- أعلن العراق في ديسمبر/كانون الأول 2017، استعادة كامل أراضيه من قبضة تنظيم الدولة الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.

المصدر : وكالات