طهران وجنيف تستعدان لمباحثات سورية جديدة

ظريف يجري مباحثات مع أردوغان وجاويش أوغلو بمقر حزب العدالة والتنمية في أنقرة (الأناضول)
ظريف يجري مباحثات مع أردوغان وجاويش أوغلو بمقر حزب العدالة والتنمية في أنقرة (الأناضول)

بدأ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف زيارة مفاجئة إلى أنقرة لبحث تطورات الأزمة السورية قبيل استضافة طهران قمة إيرانية تركية روسية بشأن سوريا، بينما دعا المبعوث الأممي إلى سوريا ستفان دي ميستورا سبع دول إلى اجتماع مماثل بجنيف بعده بأسبوع.

ووصل ظريف اليوم الأربعاء إلى العاصمة التركية في زيارة لم تعلن مسبقا، حيث التقى مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو والرئيس رجب طيب أردوغان في اجتماع مغلق، وجرى بحث تطورات الأزمة السورية والمستجدات الإقليمية للعلاقات الثنائية.

ويأتي ذلك أثناء استعداد إيران لاستضافة قمة جديدة بشأن سوريا، بمشاركة رؤساء إيران وتركيا وروسيا، في السابع من سبتمبر/أيلول المقبل، وذلك في إطار عملية أستانا بشأن التسوية السورية.

ووجّه دي ميستورا أمس دعوات رسمية إلى مصر والأردن والسعودية وبريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، لإجراء مشاورات مشتركة حول سوريا بمكتب الأمم المتحدة في جنيف يوم 14 سبتمبر/أيلول المقبل.

وأكد مكتب المبعوث أن دي ميستورا ناقش الملف مع كل من تركيا وإيران وروسيا، كما سيلتقي وفود هذه الدول الثلاث يوم 11 و12 سبتمبر/أيلول في جنيف، موضحا أنه يسعى لتمهيد الطريق للعملية السياسية بموجب قرار مجلس الأمن 2254، بما في ذلك جهود الأمم المتحدة لتسهيل إنشاء لجنة دستورية.

وأضاف أن منسق الأمم المتحدة لشؤون الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك زار دمشق مؤخرا للتحاور مع النظام حول أفضل السبل لتوسيع نطاق الاستجابة الإنسانية الجماعية في جميع أنحاء سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات