مبعوث ترامب يباشر ماراثون تشكيل الحكومة العراقية

مبعوث الرئيس الأميركي الخاص في التحالف الدولي بريت ماكغورك (رويترز)
مبعوث الرئيس الأميركي الخاص في التحالف الدولي بريت ماكغورك (رويترز)

بدأ مبعوث الرئيس الأميركي لشؤون التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية بريت ماكغورك اليوم الثلاثاء جولة مباحثات مع قيادات عراقية للإسراع في تشكيل الحكومة الجديدة.

وتأتي المباحثات قبل أيام من عقد أولى جلسات البرلمان الجديد المقررة في الثالث من سبتمبر/أيلول المقبل، التي ستشهد انتخاب رئيس للبرلمان ونائبين له.

وعقد مبعوث ترامب اليوم اجتماعا مع أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية الحالي، ومرشح تحالف المحور الوطني السني لرئاسة البرلمان الجديد.

بريت ماكغورك أثناء زيارته منطقة الطبقة السورية (رويترز)

تطورات سياسية
وذكر مكتب النجيفي في بيان أن اللقاء الذي حضره السفير الأميركي في بغداد دوغلاس سيليمان، ناقش التطورات السياسية وطبيعة المباحثات الجارية بين الكتل السياسية لتشكيل الكتلة الأكبر.

وأضاف البيان أن النجيفي شدد على أهمية البرنامج الحكومي، وضرورة العمل الجاد من أجل تفكيك المشاكل وتقديم خدمات متطورة إلى الشعب.

وأوضح أن تحالف المحور الوطني على مسافة واحدة من جميع الكتل، ويعمل بفعالية للوصول إلى برنامج متفق عليه يمكن أن يحقق النهوض السريع.

وأشار إلى أن الاجتماعات مع الجانب الكردي ورئيس الوزراء حيدر العبادي كانت ذات نتائج إيجابية، والتي ستعزز روح التفاهم والعمل المشترك، بحسب البيان.

وباتت نتائج الانتخابات البرلمانية، التي جرت يوم 12 مايو/أيار الماضي، قطعية بعد مصادقة المحكمة الاتحادية عليها يوم 19 أغسطس/آب الجاري.

لا تزال الكتل الفائزة في الانتخابات تتباحث لتشكيل تحالف عريض داخل البرلمان يكون بإمكانه تمرير الحكومة الجديدة.

الكتل الفائزة
ولا تزال الكتل الفائزة في الانتخابات تتباحث لتشكيل تحالف عريض داخل البرلمان يكون بإمكانه تمرير الحكومة الجديدة.

وسيكون أي تحالف بحاجة إلى غالبية عدد أعضاء البرلمان لضمان تمرير الحكومة، أي 165 صوتا من أصل 329 على الأقل.

ويخوض تياران شيعيان سباقا لتشكيل التحالف العريض المعروف باسم الكتلة الأكثر عددا لتشكيل الحكومة المقبلة، الأول يقوده تحالف المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والفائز بالمركز الأول برصيد 54 مقعدا، وائتلاف النصر بزعامة العبادي والذي حل ثالثا بـ42 مقعدا.

بينما يقود التيار الثاني ائتلافا الفتح الذي يضم أذرعا سياسية لفصائل الحشد الشعبي بزعامة هادي العامري، والذي حل ثانيا برصيد 48 مقعد، ودولة القانون بزعامة نوري المالكي نائب رئيس الجمهورية، والذي حل رابعا برصيد 26 مقعدا.

وأمام الكتل الفائزة مهلة 90 يوما من موعد مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج الانتخابات لتشكيل الحكومة الجديدة.

المصدر : وكالة الأناضول