نتنياهو يُروّج للتطبيع من بوابة السلام

نتنياهو قال إن دولا عربية ترى إسرائيل حليفة وليس عدوة (غيتي)
نتنياهو قال إن دولا عربية ترى إسرائيل حليفة وليس عدوة (غيتي)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه يرى طريقا إلى السلام مع الفلسطينيين من خلال تطبيع العلاقات مع دول عربية اعتبر أنها تواجه كإسرائيل تزايدا للنفوذ الإيراني.

وصرح نتنياهو -في مقابلة مع الإذاعة العامة الليتوانية بثت الاثنين- بأن "العديد من الدول العربية ترى إسرائيل الآن ليس عدوة لها بل حليفة لا يمكن الاستغناء عنها في التصدي للعدوان الإيراني".

وأضاف "نشأ من ذلك تطبيع يمكن أن يقود إلى السلام. أعتقد أنه إذا كان لدينا سلام مع العالم العربي الأوسع، فسيساعد ذلك في التوصل لسلام مع الفلسطينيين".

وتعارض كل من إسرائيل والسعودية الاتفاق النووي الموقع مع إيران، وطالبتا بخطوات أكثر تشددا للتصدي للنفوذ المتزايد لإيران في الشرق الأوسط.

وكان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قد صرح خلال مقابلة سابقة لمجلة "أتلانتيك" الأميركية بأنه ليس هناك أي اعتراض ديني على وجود إسرائيل، وليس لديه أي اعتراض ديني على أن يعيش الإسرائيليون جنبا إلى جنب مع الفلسطينيين.

وقال إن بلاده تتقاسم المصالح مع إسرائيل، لافتا إلى أنه حال التوصل إلى سلام في المنطقة فإنه سيكون هناك "الكثير من المصالح بين إسرائيل ودول مجلس التعاون الخليجي".

وسبق أن تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية أن مصر والسعودية والإمارات والأردن قبلت بـ"صفقة القرن" التي تسعى إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى تسويقها لتصفية القضية الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية