المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق يستنكر اشتباكات طرابلس

طرابلس تشهد بين الفينة والأخرى اشتباكات بين جهات مسلحة عديدة (الجزيرة-أرشيف)
طرابلس تشهد بين الفينة والأخرى اشتباكات بين جهات مسلحة عديدة (الجزيرة-أرشيف)

أدان المجلس الرئاسي في ليبيا الهجوم المسلح الذي تشهده ضواحي طرابلس من قبل مجموعات وصفها "بالعصابات الخارجة عن القانون والمتسببة في ترويع المواطنين الآمنين".
     
وفي بيان أصدره اليوم الاثنين، قال المجلس إنه "لم يعد هناك مجال للتسيب والفوضى، ولقد أعطيت الأوامر للمنطقة العسكرية طرابلس ووزارة الداخلية والقوى الأمنية التابعة لها بمواجهتها، كما سيتم اعتبار كل من يتورط في هذا الهجوم الغادر على العاصمة خارجاً عن القانون، وستطاله يد العدالة والعقوبات الدولية حسب قرارات مجلس الأمن الدولي بالخصوص".

ورأى المجلس أن هذا الاعتداء يشكل خطراً على أمن وسلامة المواطنين ويستهدف إجهاض الجهود المبذولة محلياً ودولياً لتحقيق الاستقرار في ليبيا، وختم قائلاً "لا تهاون مع المعتدين، وسيواجه هؤلاء بالحزم المطلوب".
  
ولقي شخص حتفه وأصيب ثلاثة آخرون بجروح جراء الاشتباكات المسلحة التي اندلعت فجر اليوم الاثنين قرب "معسكر اليرموك" بمنطقة "صلاح الدين" في الضاحية الجنوبية الشرقية من العاصمة الليبية.
     
ووقعت الاشتباكات بين "اللواء السابع مشاة" المنضوي تحت وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني أو ما يسمى كتيبة "الكانيات"، وبين كتيبة "ثوار طرابلس" وكتيبة "النواصي" المنضويتين تحت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أنها تسلمت موانئ النفط الأربعة في شرق البلاد من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وأعادت فتحها ورفعت حالة القوة القاهرة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة