أعدموا المتحرش القاتل.. جريمة تصدم الشارع المصري

أثارت حادثة قتل على شاطئ بالإسكندرية شمالي مصر جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ عاكس رجل زوجة رجل آخر على الشاطئ فأثار غضبه ونشب بينهما شجار أسفر عن مقتل الزوج بعدما طعنه المتحرش بسكين.

وانتشر فيديو الحادثة على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر فيه الزوج ملقى على وجه غارقا في دمائه وزوجته تحاول إنقاذه، في حين يحيط بالقاتل عدد من الرجال المدججين بالعصي يمنعونه من الهرب.

وذكرت شبكة "رصد" أن مديرية أمن الإسكندرية اعتقلت الجاني، وقال محامي الأخير في تصريح لقناة تلفزيونية مصرية إن النيابة العامة جددت حبس الجاني 15 يوما، وإنه طلب من النيابة العامة عرض المعتقل على طبيب نفسي للتأكد من حالته العقلية، إذ قال المحامي إسكندر تيفال إن القاتل كان يعالج في مستشفى المعمورة للطب النفسي، وكان يهرب من المستشفى لأنه يرفض العلاج.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن المشرفين على الشاطئ حيث مسرح الجريمة أن الجاني كان يتردد على المكان ويتحرش بالسيدات.

تردي الوضع
وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الحادثة، إذ حذر الكثيرون من تردي الوضع الأمني في مصر وتفاقم حوادث القتل والاعتداء بالسلاح الأبيض والتحرش الجنسي، ونبه آخرون إلى أن القاتل جلب معه إلى الشاطئ كلبا ليرعب به الناس.

وقد غلظت سلطات القاهرة عام 2014 العقوبة على جريمة التحرش الجنسي لتصل إلى الحبس ستة أشهر، وغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه (168 دولارا)، ولا تزيد على خمسة آلاف جنيه (280 دولارا).

وتوسع القانون المصري في تعريف جريمة التحرش لتشمل كل من تعرض للغير في مكان عام أو خاص أو مطروق بإتيان أمور أو إيحاءات أو تلميحات جنسية أو إباحية، سواء بالإشارة أو بالقول أو بالفعل بأي وسيلة، بما في ذلك وسائل الاتصالات السلكية أو اللاسلكية.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

ذكرت وسائل إعلام محلية أن عناصر من الشرطة النسائية في مصر انتشرت مساء الجمعة أمام دور السينما والمقاهي والمتنزهات للحيلولة دون وقوع حالات تحرش في أول أيام عيد الفطر.

لم يتوقع الشاب أحمد فايد أن دفاعه عن فتيات تعرضنَ للتحرش الجنسي سيودي بحياته، إذ طُعِن من قبل متحرشين حاولوا التعرض لقاصرات في ثاني أيام العيد بمصر.

قضت محكمة مصرية بمعاقبة رجلين بالسجن المؤبد ورجل ثالث بالسجن عشرين عاما في قضية تتصل بواقعة تحرش جنسي بوسط القاهرة أثناء الاحتفال بفوز وتنصيب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

تكررت حوادث تعرض الفتيات للتحرش الجماعي، وتطورت أحيانا إلى محاولات اغتصاب بالمناطق المحيطة بميدان التحرير وسط القاهرة. ولوضع حد لهذه الظاهرة أطلق نشطاء مبادرة سميت “تحرير خال من المتحرشين”.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة