كتائب موالية للإمارات تغادر مدينة تعز

كتائب موالية للإمارات تغادر مدينة تعز

كتائب أبو العباس تُعرف بتوجهها السلفي وتتلقى دعما ماليا وعسكريا من الإمارات (مواقع التواصل)
كتائب أبو العباس تُعرف بتوجهها السلفي وتتلقى دعما ماليا وعسكريا من الإمارات (مواقع التواصل)

أعلنت كتائب أبو العباس المدعومة إماراتيا مغادرتها مدينة تعز اليمنية بشكل نهائي، وطالبت الحكومة والسلطة المحلية بتأمين خروجها وعدم التعرض لها وتوفير وسائل النقل لها.

وقالت الكتائب في بيان أصدرته السبت إنها سلّمت مواقع عسكرية للسلطة المحلية حسب توجيهات الرئيس عبد ربه منصور هادي والسلطة الشرعية، ضمن خطة تسليم كل المواقع الحكومية للسلطة المحلية.

وأوضح البيان أن كتائب أبو العباس قامت بتسليم كل ما طلب منها "لكن للأسف وجدنا أنفسنا وحيدين نسلم والطرف الآخر إلى الآن يرفض أن يسلم، تراه كل يوم يضيق علينا الخناق من اختطاف ومطاردة وحصار إلى يومنا هذا". 

واتهم البيان اللجنة الرئاسية المسؤولة عن تسلم المقرات الحكومية والعسكرية بالتساهل مع حزب التجمع اليمني للإصلاح ذي المرجعية الإخوانية.

وقال البيان "حفاظا منا على دماء المسلمين وحفاظا على عهدنا بعدم الاقتتال داخل تعز، قررنا الخروج من تعز خروجا نهائيا نحن وعوائلنا، وسوف نترك المدينة لحزب الإصلاح".

ويقود هذه الكتائب عادل عبده فارع المكنى بأبي العباس، والذي أدرجته أميركا والدول الخليجية في قائمة "داعمي وممولي الإرهاب" في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وشهدت مدينة تعز خلال الأشهر الماضية مواجهات مسلحة عنيفة بين كتائب أبو العباس ومقاتلي حزب الإصلاح.

يشار إلى أن الفصيلين كانا يسيطران على معظم المقرات العسكرية والحكومية في المدينة قبل تشكيل لجنة أمنية بهدف استعادة تلك المقرات ووضعها تحت سيطرة الحكومة الشرعية.

المصدر : الجزيرة,الألمانية