ملك الأردن: أسمع شائعات ولا أعرف من أين تأتي

عبد الله الثاني: مستقبل الأردن أهم شيء وكيف نساعد إخواننا في الضفة والقدس (رويترز)
عبد الله الثاني: مستقبل الأردن أهم شيء وكيف نساعد إخواننا في الضفة والقدس (رويترز)

أكد ملك الأردن عبد الله الثاني أن بلاده لن تغير أبدا مواقفها من القضية الفلسطينية، وذلك وسط تردد تقارير إعلامية كثيرة عن خطة تجهزها واشنطن تعرف باسم "صفقة القرن" وترمي لسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بعد إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة، بمساعدة دول عربية.

وقال عبد الله الثاني -خلال لقائه وجهاء وممثلين عن البادية الشمالية والوسطى والجنوبية بالمملكة، وفق بيان للديوان الملكي- إن موقف الأردن من القضية الفلسطينية يستند إلى ضرورة تحقيق المطالب العادلة للشعب الفلسطيني، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وفقا لحل الدولتين.

وأضاف أنه "بالنسبة لحماية القدس ومستقبل فلسطين، أسمع إشاعات ولا أعرف من أين يأتون بها، لكن نحن كأردنيين نعرف ما هو المطلوب، وبالنسبة لنا مستقبل الأردن أهم شيء، وأيضا كيف نساعد إخواننا في الضفة والقدس".

وفي أواخر يونيو/حزيران الماضي، أكد الملك أن مسألة القدس يجب تسويتها ضمن قضايا الوضع النهائي على أساس حل الدولتين، وشدد في سلسلة لقاءات عقدها في الكونغرس الأميركي على أن التوصل إلى حل عادل ودائم للقضية الفلسطينية من شأنه أن يؤدي إلى تحقيق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط.

يُشار إلى أن عبد الله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس وقعا في مارس/آذار 2013 اتفاقية تعطي الأردن حق "الوصاية والدفاع عن القدس والمقدسات" في فلسطين، بما فيها مدينة القدس المحتلة.

المصدر : وكالات