التحالف ينسق لحماية باب المندب وإسرائيل تحذر إيران

4.6 ملايين برميل نفط تمر يوميا  عبر مضيق باب المندب (رويترز-أرشيف)
4.6 ملايين برميل نفط تمر يوميا عبر مضيق باب المندب (رويترز-أرشيف)

أعلن التحالف العربي أنه اتخذ الإجراءات اللازمة لاستمرار حرية الملاحة عبر مضيق باب المندب بالتنسيق مع المجتمع الدولي، في وقت حذر فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إيران من محاولة إغلاق المضيق.

وبعد أسبوع من استهداف الحوثيين ناقلة نفط سعودية بالمضيق
-الذي يمر من خلاله نحو 4.6 ملايين برميل نفط يوميا- أصدر التحالف بقيادة السعودية أمس الأربعاء بيانا جاء فيه أن "قيادة التحالف بالتنسيق مع المجتمع الدولي اتخذت الإجراءات اللازمة لاستمرار حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية عبر مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر".

وقال المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي "إن الإجراءات المتخذة   تتوافق مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة في مقدمتها القرار رقم 2216 ".

ولم يحدد المتحدث طبيعة تلك الإجراءات. لكنه أشار إلى أن تلك الخطوة تأتي بعد "تقييم قيادة التحالف الأيام الماضية جميع الأعمال العدائية الإرهابية التي تقوم بها المليشيا الحوثية المدعومة من إيران والتي تستهدف حرية الملاحة البحرية في مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر، والتي كان آخرها استهداف إحدى ناقلات النفط السعودية".

وحذر المالكي من أن "استمرار المليشيات في هذا النهج الإرهابي سيتسبب في كارثة بيئية واقتصادية تضر بمصالح دول المنطقة والعالم".

‪نتنياهو: البحر الأحمر يوفر لنا المزيد من الفرص ويزيد حجم إسرائيل‬  نتنياهو: البحر الأحمر يوفر لنا المزيد من الفرص ويزيد حجم إسرائيل (غيتي)

نتنياهو يحذر
وبالتزامن مع بيان التحالف، حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي طهران من أي محاولات لإغلاق باب المندب. 
     
وخلال مشاركته بحفل تخريج دورة لضباط البحرية في قاعدة حيفا البحرية أمس، حذر نتنياهو من أن تحالفا دوليا من شأنه أن يشمل إسرائيل "سوف يتشكل ويصمم على منع إيران من تعطيل الشحن الدولي عن طريق إغلاق مضيق باب المندب".
     
وقال نتنياهو "شهدنا صداماً حاداً مع وكلاء إيرانيين حاولوا إعاقة الملاحة الدولية في المضيق عند مدخل البحر الأحمر، وإذا حاولت إيران إغلاق باب المندب، فأنا مقتنع أنها ستجد نفسها تواجه تحالفا دوليا حازما لمنع ذلك. هذا التحالف سيشمل أيضا إسرائيل وكل أفرع جيشها". 
     
وحول أهمية هذا الممر المائي لإسرائيل، قال نتنياهو "يوفر لنا البحر العديد من الفرص، إنه فوق كل شيء يزيد من الحجم الصغير لدولة إسرائيل، ويسمح لنا بنشر سفننا فوق وتحت الأمواج عبر منطقة شاسعة، وهذا يمنح إسرائيل قوة كبيرة".

ومن جانب آخر، قال الحوثيون -الذين هددوا في السابق بإغلاق المضيق- إنهم يملكون القدرة على ضرب موانئ سعودية وأهداف أخرى في البحر الأحمر.
 
وتمر السفن المتجهة لإسرائيل -لا سيما القادمة من آسيا- عبر تلك المضيق إلى إيلات أو تواصل طريقها عبر قناة السويس إلى البحر المتوسط. ويتعين على السفن المتجهة إلى ميناء العقبة الأردني أو الموانئ السعودية سلوك الطريق نفسه.

وقبل أسبوع، هاجمت جماعة الحوثيين ناقلتي نفط سعوديتين بالمضيق قبالة ميناء الحديدة غربي اليمن، مما دفع الرياض إلى تعليق مرور شحنات النفط من المضيق، وأثر سلبًا على أسعار النفط بالسوق العالمية.

وبعد يوم من الهجوم، قال قاسم سليماني (قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني) إن البحر الأحمر لن يكون آمنًا من الآن فصاعدًا بالنسبة للأميركيين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

عرض الحوثيون على التحالف السعودي الإماراتي مبادرة لوقف الهجمات البحرية بالبحر الأحمر دعما لمساعي التسوية الأممية. وتأتي المبادرة بعد هجوم بحري تسبب في تعليق صادرات النفط السعودية عبر باب المندب.

31/7/2018

ناقشت هذه الحلقة من “بلا حدود” المواجهات الإستراتيجية الأخيرة بالبحر الأحمر وتهديد الحوثيين للملاحة الدولية في باب المندب باستهدافهم ناقلتيْ نفط سعوديتين، حسبما تقوله الرياض. وأثر ذلك على إمدادات النفط.

تتصاعد أزمة تصدير النفط عبر المضائق المائية في شبه الجزيرة العربية، خاصة مع تزايد حدة التهديدات بإغلاق إيران مضيق هرمز، مما دفع دولا خليجية للتفكير في بدائل مناسبة للمضائق.

1/8/2018

قال الرئيس الإيراني إن بلاده لا تسعى لزعزعة أمن المنطقة، ولن تتخلى عن حقها في تصدير النفط، وقال قائد قواته البحرية إن بقاء مضيق هرمز مفتوحا مرتبط بتأمين المصالح الإيرانية.

31/7/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة