رئيس المخابرات المصرية بإسرائيل لوضع اللمسات الأخيرة للتهدئة بغزة

عباس كامل يتوجه إلى رام الله بعد تل أبيب (الجزيرة-أرشيف)
عباس كامل يتوجه إلى رام الله بعد تل أبيب (الجزيرة-أرشيف)

نقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مصادر عربية أن رئيس المخابرات المصري عباس كامل زار تل أبيب أمس الأربعاء، وبحث مع المسؤولين الإسرائيليين بنود اتفاق التسوية مع حركة حماس قبل الإعلان القريب عنها.

وقالت المصادر إن كامل سيتوجه اليوم الخميس إلى رام الله للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس وإطلاعه على بنود الاتفاق والتقدم تجاه إعلانه.

وأضافت المصادر أن مدير المخابرات المصرية بحث مع الإسرائيليين اتفاقا متكاملا للتهدئة وتنفيذ مشاريع ذات بعد إنساني في قطاع غزة، وسبل الانتقال إلى مفاوضات مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس.

وتشير تسريبات إلى إمكانية إعلان اتفاق التهدئة غدا الجمعة في القاهرة حيث تجمع وفود من الفصائل الفلسطينية أبرزها حركتا حماس والجهاد الإسلامي.

وأمس الأربعاء أعلنت حماس أن وفدا من قادتها يجري مباحثات في مصر بشأن التهدئة مع إسرائيل والمصالحة الوطنية، بينما اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الحركة ليست جادة في ملف المصالحة.

وقال موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحماس إن وفد الحركة يجري في القاهرة لقاءات مع مختلف الفصائل وقوى المقاومة، للاتفاق على موقف وطني جامع يتعلق بالتهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقد أوضحت حماس في بيان أن صالح العاروري نائب رئيس مكتبها السياسي أجرى "سلسلة لقاءات مع قادة القوى والفصائل الفلسطينية التي تصل تباعا للعاصمة المصرية القاهرة".

وأضاف "تناولت اللقاءات ثلاث قضايا؛ هي الأوضاع الحياتية في قطاع غزة، وملف التهدئة، والمصالحة الفلسطينية".

وقال بيان حماس إن من المتوقع أن يصل خلال الساعات القادمة باقي وفود القوى والفصائل الفلسطينية، خاصة فصائل منظمة التحرير، لاستكمال المشاورات في الملفات الثلاثة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت الإدارة العامة للمعابر والحدود الفلسطينية إن إسرائيل ستفتح معبر كرم أبو سالم جنوبي غزة صباح الأربعاء، وذلك بعدما أعلن ليبرمان أن المعبر سيفتح للبضائع إذا استمر الهدوء طوال الليل.

كشف مصدر في واشنطن أن إدارة ترامب تؤيد تحقيق هدنة بين إسرائيل وحماس في غزة بمعزل عن موقف السلطة الفلسطينية، بينما تتواصل المباحثات بين الفصائل الفلسطينية بالقاهرة بشأن التهدئة والمصالحة.

أعلنت حركة حماس الأربعاء أن وفدا من قادتها يجرى مباحثات بمصر حول التهدئة مع إسرائيل والمصالحة الوطنية، فيما اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن الحركة ليست جادة في ملف المصالحة.

أثنى الرئيس الفلسطيني محمود عباس على جهود المصالحة الفلسطينية الجارية في مصر، لكنه قال إن النيات غير موجودة لدى حماس من أجل تحقيق المصالحة وإن هناك من يشجع ذلك.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة