تعز تتظاهر دعما للجيش اليمني

تجمع آلاف المتظاهرين في مدينة تعز دعماً للجيش الوطني ورفضاً لمظاهر الانفلات الأمني، بينما تمكنت قوات الجيش اليمني اليوم الخميس من السيطرة على مديرية باقم في محافظة صعدة شمالي البلاد، بحسب مصدر عسكري.

وفي مسيرة جابت شوارع تعز، طالب المتظاهرون بمساندة الحملة العسكرية ضد الجماعات المسلحة، وباستكمال استعادة ما تبقى من مناطق في المحافظة، وبدعم جهود فرض سلطة الدولة وتفعيل مؤسساتها.

كما شددوا في المسيرة على ضرورة فرض سلطة الدولة على كافة المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية، ودعوا الحكومة وقوات التحالف إلى أن تسند للجيش والأجهزة الأمنية مهام بسط نفوذ الدولة، وإنهاء حالة الفوضى والاختلالات الأمنية في تعز.

ودعت قيادة محور تعز العسكرية الأحد الماضي كافة وحدات الجيش والمقاومة الشعبية إلى توحيد صفوفها، وذلك بعد يوم من اجتماع للرئيس عبد ربه منصور هادي في عدن مع القيادات العسكرية بتعز، وجّه فيه بتشكيل لجنة لتعزيز أمن المحافظة، وبالتزامن مع سيطرة الجيش على مواقع لجماعة "أبو العباس" المدعومة إماراتيا.

من جهة أخرى، قال قيادي في الجيش الوطني إن قواته تمكنت اليوم من السيطرة على مركز مديرية باقم القريبة من مركز مديرية ضحيان، مسقط رأس زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي، لتكون أول مديريات محافظة صعدة سقوطا بيد قوات الجيش اليمني.

وأضاف المصدر أنه سقط خلال تلك المواجهات العشرات من عناصر الحوثيين بين قتيل وأسير، في حين تقوم قوات الجيش بعملية تمشيط داخل شوارع المدينة والجبال المحيطة بها.

المصدر : الجزيرة + وكالات