الأونروا: مدارس اللاجئين تفتح بموعدها رغم الأزمة

أحد مقرات الأونروا بالضفة الغربية (رويترز)
أحد مقرات الأونروا بالضفة الغربية (رويترز)

قالت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) اليوم الخميس إنها ستفتح مدارسها بالشرق الأوسط في موعدها هذا الشهر رغم العجز الناجم عن وقف التمويل الأميركي للوكالة.

وذكرت الأونروا في بيان أن نصف مليون طالب "سيعودون إلى 711 مدرسة في موعدها المحدد، لأن هذا أمر بالغ الأهمية لحماية الحق الأساسي في التعليم للفتيات والفتيان من لاجئي فلسطين".

وقال المفوض العام للأونروا بيير كرينبول في جلسة استثنائية للجنة الاستشارية للأونروا بالعاصمة الأردنية عمان عن بدء العام الدراسي لطلاب وطالبات الأونروا البالغ عددهم 526,000 طالبا في موعده بـالضفة الغربية، بما في ذلك القدس الشرقية، وفي غزة والأردن ولبنان وسوريا.

وأضاف المسؤول الأممي أن فتح المدارس في موعدها لا يعني أن الوكالة تجاوزت أزمتها المالية الحادة، مشيرا إلى أن الميزانية الحالية للوكالة تكفيها لإدارة عملياتها حتى نهاية سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال إن الوكالة بحاجة لـ 217 مليون دولار إضافية لفتح المدارس وضمان استمراريتها حتى نهاية العام الدراسي، وهو ما يستدعي المزيد من الجهد الجماعي والدعم المستمر.

ودعا المفوض العام جميع الدول الأعضاء للأمم المتحدة التي لم تحول تعهداتها حتى اللحظة إلى القيام بذلك في أسرع وقت ممكن، كما دعا الدول التي ما زالت تنظر في تقديم تبرعات إضافية للانضمام لهذه الجهود لحماية الخدمات الحيوية للأونروا.

وتعاني الوكالة الأممية من أزمة مالية خانقة، جراء تجميد واشنطن 300 مليون دولار من أصل مساعدتها البالغة 365 مليون دولار، وتحذر الأمم المتحدة من أن تضطر أونروا إلى خفض برامجها بشكل حاد، والتي تتضمن مساعدات غذائية ودوائية.

المصدر : وكالات