الحريري: لا حكومة إذا اشتُرطت إعادة العلاقة بنظام الأسد

الحريري: إذا كان مطلب عودة العلاقات مع النظام السوري شرطا لتشكيل الحكومة فلن تتشكل (الجزيرة)
الحريري: إذا كان مطلب عودة العلاقات مع النظام السوري شرطا لتشكيل الحكومة فلن تتشكل (الجزيرة)

رفض رئيس الحكومة اللبنانية المكلف سعد الحريري اليوم الثلاثاء عودة العلاقات بين بلاده والنظام السوري، موضحا أن بعض الأحزاب تخلت عن بعض شروطها أملا في تشكيل الحكومة المتعثرة.

وفي تصريحات لإعلاميين من منزله وسط بيروت قبل انعقاد اجتماع كتلته البرلمانية "المستقبل" الأسبوعي، قال الحريري إن عودة العلاقات مع النظام السوري أمر لا نقاش فيه.

وردا على مطالبة البعض تضمين البيان الوزاري لحكومة الحريري مطلب عودة العلاقات مع النظام السوري كشرط لتشكيل الحكومة، قال "عندها لا تتشكل الحكومة، وهذا بكل صراحة".

وأضاف رئيس الوزراء أن لبنان يعاني من مشاكل اقتصادية وأزمات إقليمية، وأنه يجب تشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن، على أن تكون حكومة وفاق وطني جامعة يشارك فيها الجميع.

وتابع الحريري قائلا "الجميع يعرف ما هي المشاكل والعقبات، والمطلوب أن نجد المخرج الذي يجعل من الجميع رابحا من تشكيل الحكومة. أما إذا أوحت تركيبة الحكومة بأن هناك خاسرا ورابحا، فإن ذلك سيشكل عقبة في عملها".

وأوضح رئيس الحكومة اللبنانية أن بعض الأطراف لا تزال متمسكة بشروطها لتشكيل الحكومة، مضيفا "لكننا اليوم نشهد تنازلات طفيفة من كل الأطراف".

وحصل حزب الله وحلفاؤه في البرلمان على أغلبية في انتخابات السادس من مايو/أيار معوضا خسائره في الانتخابات السابقة عام 2009، وحذرت الكتلة البرلمانية للحزب الأسبوع الماضي من أن التأخر في تشكيل الحكومة الجديدة يهدد بانزلاق لبنان "نحو التوتر".

ودعا برلمانيون من حزب الله في أكثر من مناسبة إلى ضرورة عودة العلاقات بين لبنان والنظام السوري، لكن الحريري قال قبل أسبوعين إنه من المستحيل أن يزور سوريا سواء على المدى القريب أو البعيد، موضحا أنه إذا اقتضت مصلحة لبنان ذلك فسيستقيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات