السيسي: نرفض تحول اليمن إلى منصة تهديد للعرب

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن بلاده ترفض بشكل قاطع أن يتحول اليمن إلى "منطقة نفوذ لقوى غير عربية، أو منصة لتهديد أمن واستقرار الدول العربية الشقيقة، أو حرية الملاحة في البحر الأحمر وباب المندب". جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره اليمني عبد ربه منصور هادي في القاهرة.

وقالت الرئاسة المصرية إن اللقاء الذي جمع السيسي وهادي ناقش تعاون البلدين لتعزيز حماية الملاحة البحرية في البحر الأحمر وباب المندب "لتفادي تأثرها سلبا بالأوضاع الجارية في اليمن". ولم يشر بيان الرئاسة إلى نقاط محددة اتفق عليها الجانبان لتعزيز حماية الملاحة البحرية.

ومصر جزء من التحالف الذي تقوده السعودية لمحاربة الحوثيين في اليمن، وتشارك القاهرة بقوات بحرية لحماية باب المندب الذي يشكل أهمية إستراتيجية لها نظرا لأنه المنفذ الوحيد أمام السفن المتجهة إلى قناة السويس أو القادمة منها.

تدخلات إيران
من جانبه، قال الرئيس اليمني إن الأمة العربية تواجه تحديات ومخاطر عدة، من بينها تدخلات إيران والإرهاب والتطرف. وأضاف هادي في المؤتمر الصحفي "ناقشنا المخاطر التي تعرض لها أمن البحر الأحمر بسبب إرهاب مليشيا الحوثي وراعيتها إيران، التي تهدف ليس فقط إلى التأثير على أمن البحر الأحمر، بل وعلى الأمن القومي العربي بمجمله".

وكان التحالف السعودي الإماراتي قال الشهر الماضي إن جماعة الحوثي هاجمت ناقلة نفط سعودية في البحر الأحمر ملحقة بها أضرارا طفيفة، في حين قالت الجماعة إنها استهدفت بصاروخ بارجة سعودية في المنطقة. وذكر التحالف الذي تقوده الرياض أنه أحبط هجمات سابقة في البحر الأحمر في أبريل/نيسان ومايو/أيار الماضيين.

وعبّر الرئيس المصري عن استعداد القاهرة لزيادة حجم التدريب والدعم المقدم لبناء قدرات الكوادر اليمنية في مختلف المجالات، مع زيادة عدد المنح الدراسية والبرامج التدريبية لهم، فضلا عن المنح العلاجية لاستقبال وعلاج الجرحى اليمنيين.

وعقب اللقاء، أشرف الرئيسان على مراسم التوقيع على مذكرة تفاهم بين البنك المركزي المصري ونظيره اليمني بشأن التعاون في القطاع المصرفي، خاصة في مجال تبادل المهارات وتدريب العاملين.

المصدر : وكالات,الجزيرة