هكذا أفشل تيلرسون مخطط السعودية والإمارات لغزو قطر

Saudi Crown Prince Mohammed bin Salman walks with Abu Dhabi's Crown Prince Sheikh Mohammed bin Zayed al-Nahyan during the Saudi-UAE Summit in Jeddah, Saudi Arabia, June 6, 2018. Picture taken June 6, 2018. Bandar Algaloud/Courtesy of Saudi Royal Court/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS PICTURE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY
ذي إنترسبت: مخطط الغزو أشرف عليه شخصيا وليا العهد السعودي والإماراتي (رويترز)

أكد موقع "ذي إنترسبت" الأميركي أن السعودية والإمارات كانتا تخططان لغزو قطر عسكريا في صيف 2017، لكن مساعي وزير الخارجية الأميركي آنذاك ريكس تيلرسون أثنت البلدين عن تفعيل مخططهما، وهو ما قد يشكل أحد أبرز أسباب إقالة تيلرسون من منصبه في وقت لاحق.

وذكر الموقع، نقلا عن مصادر استخبارية وفي الخارجية الأميركية، أن تيلرسون تدخل لوقف مخطط سري سعودي إماراتي لغزو قطر عسكريا، في يونيو/حزيران 2017.

وقام تيلرسون بعدة اتصالات حينها مع المسؤولين السعوديين لثنيهم عن القيام بهذا التحرك، لكن تقارير صحفية وفي الخارجية الأميركية قالت حينها إن هدف هذه المساعي كان تخفيف التوتر بين قطر ودول الحصار وليس وقف أي عمل عسكري محتمل ضد الدوحة.

بن سلمان (يمين) استجاب لضغوط تيلرسون مخافة تقويض العلاقات السعودية الأميركية (رويترز-أرشيف)بن سلمان (يمين) استجاب لضغوط تيلرسون مخافة تقويض العلاقات السعودية الأميركية (رويترز-أرشيف)

أعمال عدائية
وكشف مصدر لموقع "ذي إنترسبت" أن تيلرسون الذي تعامل على نطاق واسع مع الحكومة القطرية عندما كان رئيسا تنفيذيا لشركة إكسون موبيل، دعا كلا من الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، وولي ولي العهد آنذاك الأمير محمد بن سلمان، ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى عدم مهاجمة قطر أو تصعيد الأعمال العدائية ضدها. 

كما دعا وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس للاتصال بنظرائه في السعودية وتوضيح خطورة الإقدام على عمل عسكري من هذا النوع.

وقد استجاب محمد بن سلمان لضغوط تيلرسون مخافة تقويض العلاقات السعودية الأميركية على المدى الطويل، وتسببت تدخلات وزير الخارجية الأميركي السابق وقرار العدول عن التحرك العسكري في "فورة غضب" لدى ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، بحسب مصدر مقرب من العائلة الحاكمة في الإمارات.

وذكر الموقع أن البلدين الخليجيين سعيا بقوة لإقالة تيلرسون لاستيائهما إزاء محاولاته المستمرة للوساطة وإنهاء حصار قطر. وكان تقرير لصحيفة نيويورك تايمز ذكر أن سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة كان يعلم بإقالة تيلرسون لثلاثة أشهر قبل صدور القرار رسميا في مارس/آذار 2018.

ترامب أقال تيلرسون في مارس/آذار الماضي (رويترز)ترامب أقال تيلرسون في مارس/آذار الماضي (رويترز)

مخطط الغزو
وكشف الموقع أن عناصر استخبارية قطرية كشفت مخطط الغزو منذ مطلع صيف 2017، وأن تيلرسون بدأ مساعيه لوقفه بعد أن أخطرته الحكومة القطرية وسفارة واشنطن في الدوحة. وقد أكدت تقارير استخبارية أميركية وبريطانية بعد ذلك بشهور رسميا وجود المخطط.

وتنص الخطة التي أشرف عليها وليا العهد السعودي والإماراتي، وكانت على بعد أسابيع قليلة فقط من تنفيذها، على مشاركة قوات سعودية برية في عبور الحدود البرية إلى قطر، والتوغل بمسافة 70 ميلا صوب العاصمة الدوحة بدعم من القوات الإماراتية. وبعد اجتياز قاعدة العديد الجوية، التي تضم حوالي 10 آلاف جندي أميركي، تقوم القوات السعودية ببسط سيطرتها على العاصمة الدوحة.

ولفت الموقع إلى أن كلا من السفارتين السعودية والإماراتية بواشنطن رفضتا التعليق على ما كشف من معلومات بشأن مخطط الغزو السعودي الإماراتي.

المصدر : الصحافة الأميركية

حول هذه القصة

المرصد- قطر أكثر قوة وإعلام دول الحصار خسر المواجهة

قبل عام من الآن حاصرت السعودية والإمارات والبحرين ومصر دولة قطر، لكن اتضح اليوم أن قرار الحصار كان خطأ إستراتيجيا فادحا، جاء ذلك في تقرير لمراسل موقع ميديابارت الفرنسي بالدوحة.

Published On 8/7/2018
Secretary of State Mike Pompeo testifies before the Senate Foreign Relations Committee on Capitol Hill in Washington, U.S., July 25, 2018. REUTERS/Lucas Jackson

الدولتان الرئيسيتان بين الدول المحاصِرة لقطر متحفظتان تجاه أجندة القمة التي يُتوقع أن يدعو لها الرئيس ترامب بلدان الخليج بواشنطن قبل الشتاء المقبل، رغم أنهما تؤكدان سرا رغبتهما بالحضور.

Published On 28/7/2018
وزير خارجية قطر ينتقد تجاهل دول الحصار لدعوات الحوار

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن دول الحصار تواصل التصعيد وتتجاهل دعوات المجتمع الدولي للحوار، وأضاف أن تفتت مجلس التعاون الخليجي يهدد استقرار المنطقة.

Published On 21/6/2018
جلسة محكمة العدل بشأن شكوى قطر

يمثل القرار الذي أصدرته محكمة العدل الدولية أمس بإدانة الإمارات بارتكاب خروقات ضد القطريين وممتلكاتهم، وإلزامها بجملة إجراءات وقتية، جزءا من معركة قضائية وقانونية فتحتها الدوحة منذ الأسابيع الأولى للحصار.

Published On 24/7/2018
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة