عـاجـل: الرئيس اللبناني: سقوط الطائرتين المسيرتين الإسرائيليتين عدوان سافر على سيادة لبنان وسلامة أراضيه

تحقيقات فرنسية تستبعد الشبهة الجنائية بسقوط طائرة مصرية

الحادث أسفر عن مصرع 66 شخصا، بينهم 40 مصريا و15 فرنسيا (رويترز-أرشيف)
الحادث أسفر عن مصرع 66 شخصا، بينهم 40 مصريا و15 فرنسيا (رويترز-أرشيف)

رجحت هيئة التحقيق في حوادث الطيران الفرنسية أن يكون سبب سقوط طائرة الركاب المصرية في البحر المتوسط قبل عامين هو نشوب حريق في قمرة القيادة وانتشاره بسرعة.

وتتعارض نتيجة هذا التحقيق مع نتائج تحقيق أولي للجانب المصري أشار إلى وجود شبهات جنائية وراء الحادث.
 
وأضافت الهيئة أن المحققين المصريين لم ينشروا تقريرهم النهائي، ولم يتجاوبوا مع اقتراحات الهيئة بمزيد من الفحص للحطام. وأبدت استعدادها لاستئناف العمل مع مصر إن كانت لا تمانع في بدء التحقيق من جديد.

وجاء في بيان نشره مكتب حوادث الطيران المدني الفرنسي، مساء أمس، عن نتائج التحقيق الذي أجراه، حول الحادثة أن المعلومات التي تم الحصول عليها من الصندوقين الأسودين للطائرة ترجح أن حريقا اندلع في قمرة القيادة عندما كانت تحلق على ارتفاع كبير.

وأوضح أن النيران انتشرت في الطائرة إثر ذلك الحريق، وبالتالي فقد الطاقم السيطرة عليها.

وفي أواخر 2016 أعلنت لجنة التحقيق المصرية أنه تم العثور على آثار مواد متفجرة على رفات ضحايا الحادث.

وأكدت اللجنة في بيان لها آنذاك أنها بناء على ذلك قررت إحالة الأمر إلى النيابة العامة لإجراء مزيد من التحقيقات.

ولم تصدر السلطات المصرية حتى الآن نتائج التحقيق الرسمي بهذا الشأن، كما لم تعلق على نتائج التحقيق الفرنسي.

وتحطمت الطائرة (إيرباص أي 320) التابعة لشركة مصر للطيران عندما كانت في طريقها من باريس إلى القاهرة في 19 مايو/أيار 2016 في مياه البحر المتوسط، مما أسفر عن مصرع 66 شخصا، بينهم 40 مصريا و15 فرنسيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات