قلق أممي من زبانية السجون الإماراتية باليمن

يمنيون يتظاهرون احتجاجا على الانتهاكات بالسجون التي تشرف عليها القوات الإماراتية (الجزيرة-أرشيف)
يمنيون يتظاهرون احتجاجا على الانتهاكات بالسجون التي تشرف عليها القوات الإماراتية (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت الأمم المتحدة أن لديها ما يدفعها للاعتقاد بتعرض سجناء يمنيين لمعاملة سيئة وتعذيب وانتهاكات جنسية من قبل عناصر من القوات الإماراتية.

جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم المفوضية الأممية السامية لحقوق الإنسان ليز ثروسيل، في تصريحات لوكالة الأناضول أمس أكدت فيها أن الإمارات تدير سجونًا سرية في اليمن.

وقالت ثروسيل "لقد تباحثنا مع الحكومة الإماراتية بهذا الخصوص، وتقدمنا بطلب الوصول إلى السجون التي تديرها الإمارات باليمن، لكنها إلى اليوم لم تعط إذن الوصول".

وأضافت "بحسب المعلومات الأولية التي نجح مكتبنا في اليمن بجمعها فإن هناك أسبابًا تدفعنا للاعتقاد بتعرض سجناء يمنيين لمعاملة سيئة وتعذيب وتحرش جنسي من قبل عناصر الجيش الإماراتي".

وأشارت ثروسيل إلى أنهم يراقبون الوضع في السجون التي تديرها الإمارات لتقرر المفوضية الخطوةَ التالية بهذا الخصوص.

تجدر الإشارة إلى أنه تم مؤخرًا توثيق 18 سجناً سرياً باليمن تستخدمها أبو ظبي أو قوات يمنية مدعومة إماراتيا جنوبي البلاد.

المصدر : وكالة الأناضول