روسيا تدعو اللاجئين السوريين للعودة والمعارضة تتخوف

أعلنت وزارة الدفاع الروسية نيتها إنشاء مراكز لاستقبال اللاجئين السوريين الراغبين في العودة طوعا إلى مناطقهم داخل البلاد، بينما عبرت المعارضة السورية عن خوفها على مصير السوريين العائدين إلى بلادهم.

وزار وفد روسي سياسي وعسكري رسمي عددا من الدول المجاورة لسوريا، لبحث موضوع عودة اللاجئين السوريين مع الأطراف الإقليمية.

وقالت الوزارة الروسية إن لجانا رسمية توجهت لدول الجوار السوري في الأردن ولبنان وتركيا لبحث مسألة العودة الطوعية للاجئين، وذلك بعد إنشاء مركز لتنسيق عودة اللاجئين بالشراكة مع وزارة المصالحة السورية.

من جانبه، عبر الائتلاف السوري المعارض عن مخاوفه على مصير اللاجئين في حالة عودتهم لبلادهم، وقال إنهم يتعرضون لضغوط لإرغامهم على العودة من بلدان اللجوء إلى بيئة غير آمنة في مناطقهم.

وكانت صحيفة الجمهورية اللبنانية كشفت عن أن الخطة الروسية لإعادة اللاجئين تتضمن خمس نقاط أساسية، هي:

- تأسيس لجنة في كل من لبنان والأردن وتركيا، للتنسيق والمتابعة مع الجانب الروسي في سبل العودة وآلياتها.

- إبلاغ الدول المعنية في المنطقة بأن موسكو نسّقت مع الحكومة السورية، وأنّ لديها ضمانات بعدم التعرض للعائدين.

- إدراك الروس أن إعادة الإعمار في سوريا -خصوصا البنى التحتية المدمرة- تحتاج لدعم مالي، وقد طلبوا من الأميركيين والأوروبيين تأمينه ولكنهم لم يردوا على هذا الطلب بعد.

- تأسيس مراكز روسية في سوريا يفترض أن ينتقل إليها العائدون في المرحلة الأولى، ومنها إلى قراهم بعد إعادة إعمارها.
- ستكون هناك نقاط عبور تمرّ عبر الدولة التي يعود منها النازحون.

وقد غادر المئات من اللاجئين السوريين لبنان إلى منطقة القلمون السورية، في إطار عملية يتولاها الأمن العام اللبناني بالتنسيق مع دمشق.

وسبق أن دعا المبعوث الروسي الخاص لسوريا ألكسندر لافرينتييف اللاجئين السوريين على العودة، وقال إنهم لن يواجهوا أي تهديد من حكومة الرئيس بشار الأسد أو أجهزة الأمن السورية.

المصدر : الجزيرة