جديد السيسي: أقسم بالله لم نتآمر وكفاية طفلين

مجددا أقسم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وهذه المرة لنفي وجود تآمر من الجيش لإسقاط نظام الرئيس المعزول محمد مرسي، مؤكدا أن تدخل الجيش جاء للحفاظ على الدولة وبتفويض من الشعب.

جاء ذلك في إجاباته، الأحد، عن أسئلة الحاضرين في المؤتمر الوطني السادس للشباب بجامعة القاهرة، ونقلها التلفزيون المصري، ودعا السيسي خلال المؤتمر المصريين إلى تنظيم النسل والاكتفاء بطفلين فقط، مشيدا بوطنية الشعب المصري.

ولم يترك الفرصة تمر دون الحديث عن صفقة القرن التي وصفها بالتعبير الإعلامي، مشددا على أن بلاده تحاول التخفيف من معاناة أهل غزة.

وهذا أبرز ما جاء في حديث السيسي:

انقلاب 2013
بخصوص الانقلاب العسكري في الثالث من يوليو/تموز 2013، حرص السيسي على القول إن الجيش المصري لم يتآمر على نظام الرئيس المعزول محمد مرسي، وسأل الحاضرين "هل كان فيه شكل تآمري للجيش على النظام السابق حتى يسقطه.. أنا أقسم بالله أنه لم يكن هناك أي شكل من أشكال التآمر لإسقاط الدولة في ذلك الوقت".

وحاول السيسي التوضيح أن الجيش تدخل للحفاظ على أمن الدولة المصرية واستقرارها، بدعوى أن الاستمرار في التجربة الديمقراطية كان يهدد كيان الدولة.

غير أنه عندما تحدث عن المصالحة مع جماعة الإخوان المسلمين، جدد السيسي رفضه التصالح معها قائلا "نجابه الإرهاب بلا هوادة، دون أن نلجأ للمصالحات، حماية للدولة والدين".

"اثنين كفاية"
ولم يترك السيسي الفرصة تمر دون أن يبادر بالحديث عن التزايد الديمغرافي الذي تشهده مصر، ودعا المصريين إلى تنظيم النسل. وخاطب الشعب المصري قائلا "اعطوا لنفسكم فرصة بين الطفل الأول والثاني، واثنين كفاية".

وقال إن حلولا عدة كانت تطرح لفرض تنظيم النسل وبينها اتخاذ إجراءات قانونية لضمان ولادة عدد محدد من الأبناء، أو الحرمان من تعويضات اجتماعية لإجبار الأسر على التنظيم، وتحدث في هذا السياق بإيجابية عن التجربة الصينية، مؤكدا أن الحالة في مصر تحتاج نقاشا مجتمعيا.

السيسي قال إنه حريص على التخفيف من معاناة سكان قطاع غزة المحاصر (رويترز)

أمة المعجزات
وتحدث السيسي عن الشعور الوطني في مصر، وقال "لا أحد يستطيع أن يشكك في وطنية المصريين وانتمائهم"، وذكر أنه لاحظ ذلك في الجيش، حيث إن الشاب وبمجرد دخوله القوات المسلحة "بعد شهرين يصبح حاجة تانية وبيكون مستعد يقدم روحه لأجل خاطرها"، فـ "مصر تقدم للمواطن أقصى ما لديها".

وشدد السيسي على دور الإعلام، والمسلسلات والأفلام في تعزيز المشاعر الوطنية، مؤكدا أن الجميع مطالب بأداء واجبه في هذا الاتجاه، وبينهم المسجد والكنيسة والتعليم والمجتمع.

وقال السيسي "نحن أمة قد احترفت الابتكار وصناعة المعجزات"، مشيرا إلى سعي الجميع بثقة نحو المستقبل "بخطى ثابتة وثقة في الله عز وجل".

صفقة القرن
"تعبير إعلامي وليس سياسي"، ذلك هو الوصف الذي اختاره الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لـ "صفقة القرن" التي تسارع الإدارة الأميركية الزمن لفرض بنودها على الأرض.

وأوضح السيسي أن بلاده تدعم قيام دولة فلسطينية على حدود 1967، والقدس الشرقية عاصمة لها، وقال "لا نستطيع أن نقبل ما لا يقبله الفلسطينيون والسلطة، فالقضية قضية الشعب ونحن داعمين لهما".

ولفت في الخطاب نفسه إلى أن "مصر تسعى إلى تخفيف معاناة مليوني فلسطيني في قطاع غزة".

ودأبت القاهرة في عهد السيسي على إغلاق معبر رفح، مما يؤثر سلبا في الفلسطينيين وخاصة المرضى منهم من الراغبين في التنقل إلى الخارج للعلاج، في ظل الحصار المفروض على القطاع منذ أكثر من عشر سنوات.

ودعا السيسي الرأي العام الإسرائيلي إلى اغتنام "فرصة عظيمة للسلام" متاحة في الوقت الراهن.

المصدر : الجزيرة + وكالات