"ناتو عربي" للتصدي لإيران.. هل يفعلها ترامب؟

إدارة ترامب تأمل أن يُناقش "تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي" في قمة بواشنطن في أكتوبر/تشرين الأول المقبل (رويترز)
إدارة ترامب تأمل أن يُناقش "تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي" في قمة بواشنطن في أكتوبر/تشرين الأول المقبل (رويترز)

أكد مسؤولون أميركيون وعرب أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تمضي قدما في مساع لتشكيل تحالف أمني وسياسي جديد يضم أميركا ودول الخليج ومصر والأردن هدفه التصدي لتوسع إيران في المنطقة.

وأفادت عدة مصادر أن إدارة ترامب تأمل أن يُناقش المسعى المسمّى حاليا "تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي" في قمة تقرّر مبدئيا عقدها بواشنطن في 12 و13 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وقال متحدث باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض إن تحالف الشرق الأوسط الاستراتيجي سيكون حصنا في مواجهة العدوان والإرهاب والتطرف الإيراني، وسوف يرسي السلام بالشرق الأوسط".

ونقلت رويترز عن مصدر أميركي أن مسؤولين سعوديين طرحوا فكرة إقامة الحلف الأمني قبيل زيارة ترامب إلى المملكة العام الماضي، حيث أعلن عن اتفاق ضخم لبيع الأسلحة، لكن اقتراح تشكيل الحلف ظل يرواح مكانه.

وترمي الخطة المقترحة إلى تشكيل ما وصفه مسؤولون عرب وفي البيت الأبيض بنسخة عربية من حلف شمال الأطلسي أو "ناتو عربي" للحلفاء المسلمين السنة.

وقال مصدر مطلع على الخطة إن من بين أهداف هذا التحالف إقامة درع دفاع صاروخية في المنطقة، إضافة إلى التدريب لتحديث جيوش الدول العربية المشاركة به.

ومن العقبات الكبرى المحتملة لهذا المسعى الحصار السعودي الإماراتي البحريني على قطر التي تستضيف أكبر قاعدة جوية أميركية في الخليج العربي.

وأبدى مصدر في الإدارة الأميركية قلقه من إمكان عرقلة هذا الخلاف الخليجي للمبادرة، غير أن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي نفى أن يشكل هذا الخلاف عقبة.

يشار إلى أن مبادرات مشابهة من جانب حكومات أميركية لإبرام تحالف رسمي مع حلفاء عرب وخليجيين أخفقت في الماضي.

المصدر : رويترز