الأمم المتحدة: ازدياد أعمال العنف ضد أطفال سوريا

أعمال العنف ضد أطفال سوريا زادت خلال 2018 بنسبة 348% حسب الأمم المتحدة (الأوروبية)
أعمال العنف ضد أطفال سوريا زادت خلال 2018 بنسبة 348% حسب الأمم المتحدة (الأوروبية)

أكدت مسؤولة بالأمم المتحدة أمس الجمعة أن القتل وأعمال العنف ضد الأطفال في سوريا زادت كثيرا منذ بداية العام الجاري.

وقالت الممثلة الأممية الخاصة لشؤون الأطفال في الصراعات المسلحة فرجينيا غامبا إن الربع الأول من عام 2018 شهد زيادة بنسبة 348% في قتل وتشويه الأطفال السوريين مقارنة بالربع السابق للعام الماضي.

وأكدت غامبا -في إحاطة قدمتها إلى أعضاء مجلس الأمن الدولي- أن معظم حالات القتل والتشويه منسوبة للحكومة السورية والقوات الموالية لها.

وذكرت أن إجمالي عدد القتلى من الأطفال في سوريا منذ بدء النزاع في مارس/آذار 2011 بلغ أكثر من 7000 قتيل، وفقا للبيانات التي جمعتها الأمم المتحدة.

وأضافت "يجب أن أؤكد أن هذا هو الرقم المتحقق منه وحده، إذ إن التقارير التي لم يتم التحقق منها تفيد بأرقام تتجاوز 20 ألفا من ضحايا الأطفال".

وقد وصف ممثل النظام السوري لدى الأمم المتحدة عبد الله حلاق ما ورد في إحاطة الممثلة الأممية الخاصة لشؤون الأطفال في الصراعات المسلحة بأنه "تجاهل بشكل كامل ومتعمد المعلومات التي أودعتها الحكومة السورية للأمانة العامة للأمم المتحدة".

وأكد أن الممثلة الأممية تجاهلت أيضا حقيقة أن ما يتعرض له الأطفال في سوريا "هو نتيجة ممارسات المجموعات الإرهابية المسلحة"، وفق تعبيره.

المصدر : وكالات