غارة إسرائيلية على سوريا

النيران تشتعل في الموقع الذي استهدفته الغارة الإسرائيلية بالأراضي السورية (رويترز)
النيران تشتعل في الموقع الذي استهدفته الغارة الإسرائيلية بالأراضي السورية (رويترز)

شنت طائرات جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس الأربعاء غارة جوية على سوريا "ردا على إطلاق قذيفتين من الأراضي السورية على إسرائيل"، حسب بيان للجيش الإسرائيلي الذي عزز دفاعاته الجوية في حيفا تحسبا لتصعيد محتمل.

وأغارت طائرة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي على منصة الصواريخ التي أطلقت صاروخين من الأراضي السورية جنوب الجولان المحتل باتجاه بحيرة طبريا.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن طائراته "استهدفت منصة انطلقت منها القذيفتان"، مضيفا أن المدفعية الإسرائيلية قصفت أيضا القطاع المحيط بالمنصة، لكنه لم يحدد المنطقة أو الجهة التي قصفت داخل الأراضي السورية.

وأضاف البيان "في الأيام الأخيرة، يدور قتال داخلي مكثف في سوريا قرب الحدود مع إسرائيل"، محذرا من أن "الجيش الإسرائيلي سيتحرك منعا لأي محاولة لتقويض سيادة إسرائيل وأمن سكانها".

وفي وقت سابق أمس قال متحدث عسكري إسرائيلي إن قذيفتين أُطلقتا من سوريا نحو الأراضي الإسرائيلية، من دون أن يعطي تفاصيل إضافية. وإثر ذلك سمعت صفارات الإنذار في الجولان السوري المحتل.

وأفاد شهود عيان أن صاروخين سقطا في بحيرة طبريا عصر الأربعاء، بعد إطلاق صفارات الإنذار في الجولان والأغوار الشمالية.

ويحقق الجيش الإسرائيلي في الأسباب التي أدت إلى عدم تشغيل المضادات الأرضية، كما يواصل البحث عن الصاروخين اللذين يُعتقد أن تنظيم الدولة مسؤول عن إطلاقهما.

وأفاد مراسل الجزيرة أن سلاح الجو الإسرائيلي نصب بطاريات صواريخ "باتريوت" في حيفا في إطار تعزيز الدفاعات الجوية على خلفية المعارك الدائرة في حوض اليرموك واحتمال تصاعدها في الأيام المقبلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات