بالفيديو.. يمنيون ينسحبون من جبهات القتال مع الإمارات

نشر مجلس الحراك الثوري الجنوبي -الذي يرأسه القيادي الجنوبي حسن باعوم- صورا قال إنها لجنود من قبيلة الصبيحة في لحج جنوب اليمن كانوا يقاتلون إلى جانب الإمارات في الساحل الغربي.

وتُظهر الصور الجنود يتحدثون عن استجابتهم للمجلس القبلي لمنطقة الصبيحة وباعوم الذين دعوا إلى مغادرة الجبهات وعدم القتال في صف التحالف السعودي الإماراتي.

وكان باعوم قد دعا في 18 يوليو/تموز الجاري المقاتلين الجنوبيين للانسحاب من صفوف جبهات القتال مع السعودية والإمارات بالمحافظات الشمالية، وحفظ الدماء والأرواح وإنقاذ الوطن من خلال العمل السلمي وليس الحرب.

وقال "رفضنا تلك الحرب رغم الضغوط والمغريات، ورفضنا أن نجعل من بلادنا ساحة حرب بالوكالة لصراع دولي وإقليمي محموم، ورفضنا أن تكون دماء وجماجم أبنائنا جسر عبور لتلك المخططات".

كما دعا إلى "عدم القبول بأي قوات عسكرية غير جنوبية في أرض الجنوب إطلاقا أيا كانت".

وكان باعوم قد وجه برسالة ثانية في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 إلى "عدم التفريط في سيادة الجنوب" مشددا على رفض الخضوع للوصاية والاحتلال من أي دولة أجنبية، في إشارة إلى التحالف السعودي الإماراتي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قتل أربعة أشخاص وأصيب آخرون في تفجير استهدف سيارة مسؤول أمني بمحافظة عدن جنوبي اليمن، ويأتي الهجوم وسط تواتر عمليات الاغتيال بالمدينة الواقعة تحت نفوذ الإمارات المتهمة بالسعي لإضعاف الشرعية.

مع استيلاء السعودية على نقطة تفتيش بوادي تنهالة بين منفذ شحن والغيظة عاصمة محافظة المهرة اليمنية، عاد التوتر من جديد للمحافظة التي وقّع المعتصمون فيها وثيقة اتفاق مع القوات السعودية.

دعت منظمة العفو الدولية الولايات المتحدة إلى إخضاع حليفتها الإمارات العربية المتحدة للمساءلة عن "أعمال الاعتقال والتعذيب البشعة" التي ترتكبها في اليمن.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة