وفاة شابين فلسطينيين بالجزائر واستبعاد الاغتيال

سليمان الفرا (يمين) ومحمد البنا كانا يدرسان في الجزائر ويقيمان في شقة بالعاصمة (مواقع التواصل)
سليمان الفرا (يمين) ومحمد البنا كانا يدرسان في الجزائر ويقيمان في شقة بالعاصمة (مواقع التواصل)
 
وقال مسؤول الإعلام بالسفارة الفلسطينية في الجزائر إن السلطات الجزائرية عثرت الأحد على الفلسطينيين سليمان الفرا (34 عامًا) ومحمد البنا (35 عامًا) متوفيين في شقتهما بالجزائر العاصمة، مؤكدا أنه لم تكن هناك أي آثار للضرب أو الاعتداء على جثمانيهما.

وأوضح أبو شاويش أن المتوفيين من سكان قطاع غزة، وأن سبب وتاريخ الوفاة غير معروفين حتى الآن.

وذكر مصدر آخر في السفارة أن نتائج التحقيقات الأولية تشير إلى تعرض الشابين للاختناق بسبب تسرب غاز بالمنزل، مؤكدا مواصلة الجهات الرسمية التحقيقات في الحادثة، كما نفى ما أشيع عبر مواقع التواصل وبعض المواقع الإخبارية بأن ما حدث عملية اغتيال.

وذكر شقيق الفرا أن شقيقه مقيم في الجزائر منذ سبعة أعوام، حيث أنهى هناك دراسة الماجستير في العلوم السياسية، وكان يعمل في التجارة، بينما ذكر شقيق البنا أن أخاه درس الطب في الجزائر، وكان يعمل على تصديق شهادته استعدادا للسفر إلى أوروبا واستكمال دراسته.

ونعت حركة فتح -إقليم الجزائر- سليمان الفرا (رئيس المكتب الحركي الطلابي المركزي) والطبيب محمد البنا، مؤكدة أن وفاتهما جاءت نتيجة استنشاقهما الغاز داخل الشقة، داعية وكالات الأنباء إلى توخي الحذر وعدم تداول الأقاويل التي "تبث روح الفتنة".

المصدر : وكالة الأناضول,الصحافة الفلسطينية