عـاجـل: وزير الدفاع التركي: من الممكن أن تشتري تركيا منظومة باتريوت الأميركية

مصادر يمنية: السعودية خرقت اتفاق المهرة

القوات السعودية ما زالت تسيطر على جزء من مطار الغيضة رغم اتفاق سابق مع المعتصمين على الانسحاب منه (الجزيرة)
القوات السعودية ما زالت تسيطر على جزء من مطار الغيضة رغم اتفاق سابق مع المعتصمين على الانسحاب منه (الجزيرة)

وأضافت المصادر أن طائرة عمودية وأربع مدرعات ساندت هذه القوات التي انتقلت إلى وادي "تنالة" في نقطة تديرها قبيلة "بيت كده".

وقال مصدر قبلي إنه تم إجراء اتصال بالحكومة اليمنية في عدن لإبلاغها عن الاستياء من خرق الاتفاق من قبل القوات السعودية، مؤكدا أن ذلك قد تكون له ردود فعل من قبل أبناء المهرة.

من جانبه، قال رئيس أركان القوات الخاصة في محافظة المهرة محمد رعفيت المهري إن القوات السعودية ما زالت تسيطر على جزء من مطار المحافظة.

وأضاف رعفيت أن الاتفاق بخصوص منفذ صيرفت الحدودي مع سلطنة عمان لم ينفذ، وأن اللجنة توقفت عن تنفيذه إثر القرارات الرئاسية الأخيرة.

مطامع سعودية
وكان الرئيس اليمني قد أصدر السبت الماضي جملة من القرارات الرئاسية قضت بتعيين مسلم سالم بن حزحيز زعبنوت وكيلا لمحافظة المهرة لشؤون الصحراء خلفا لعلي سالم الحريزي أحد أبرز الداعمين للمعتصمين المطالبين بسحب القوات السعودية من المهرة، إضافة إلى تغييرات أخرى.

وأعربت اللجنة المنظمة لاعتصام المهرة عن استغرابها من قرارات هادي، معتبرة أنها جاءت جراء ضغوط سعودية بهدف الالتفاف على الاتفاق الذي تم سابقا بين المعتصمين والسلطات.

وقبل أيام، قررت اللجنة التنظيمية لاعتصام المهرة تعليق الاعتصام لمدة شهرين لإفساح المجال لتنفيذ المطالب الستة التي قدمها المعتصمون.

وحذرت اللجنة من أنها ستعود إلى الاعتصام في حال عدم تنفيذ تلك المطالب المتمثلة في تسليم القوات السعودية مطار الغيضة والمنافذ البرية والبحرية للسلطات المحلية.

ويقضي الاتفاق بتسليم القوات السعودية مطار الغيضة ليكون تحت إشراف مدني، وتسليم منفذ صيرفت إلى الأمن والسلطة المحلية لممارسة السيادة على المنافذ البحرية والجوية والبرية.

وتشهد المحافظة منذ أبريل/نيسان الماضي اعتصامات سلمية للمطالبة بخروج القوات السعودية والإماراتية من المهرة، وتسليم منفذي شحن وصيرفت وميناء نشطون ومطار الغيضة الدولي إلى القوات المحلية، والحفاظ على السيادة الوطنية.

يذكر أن قوات سعودية وصلت إلى محافظة المهرة نهاية 2017، وهي تمنع حركة الملاحة والصيد بميناء نشطون على مضيق هرمز، كما حولت مطار الغيضة الدولي إلى ثكنة عسكرية ومنعت الرحلات المدنية من الوصول إليه.

المصدر : الجزيرة