إسرائيل ومصر تقطعان شرايين حياة غزة بوقت واحد

الاحتلال علل إغلاق معبر كرم أبو سالم بالرد على صواريخ المقاومة (الجزيرة-أرشيف)
الاحتلال علل إغلاق معبر كرم أبو سالم بالرد على صواريخ المقاومة (الجزيرة-أرشيف)

كان مفاجئا أن تعلن اليوم الثلاثاء كل من تل أبيب والقاهرة إغلاق معبريْ كرم أبو سالم ورفح (على الترتيب) حيث علل الاحتلال ذلك بالرد على صواريخ المقاومة، بينما لم تشرح القاهرة أسباب إغلاقها معبر رفح.

فقد أعلنت اللجنة الرئاسية لإدخال البضائع إلى قطاع غزة (تابعة للسلطة الفلسطينية) أن الجانب الإسرائيلي أبلغها بإغلاق "كرم أبو سالم" المعبر التجاري الوحيد للقطاع بشكل كامل.

ونقلت وكالة الأناضول عن رئيس اللجنة رائد فتوح، قوله إن الاحتلال أبلغهم أن الإغلاق سيبدأ الثلاثاء، وسيظل مغلقا "حتى إشعار آخر". واستثنت إسرائيل الأدوية من قرار الإغلاق.

و"كرم أبو سالم" هو المعبر التجاري الوحيد لغزة، ومن خلاله يتم إدخال مواد البناء والسلع والمحروقات والمواد الغذائية التي يحتاجها القطاع، ومن شأن إغلاقه التسبب في أزمة اقتصادية ومعيشية كبيرة في القطاع.

وبحسب الصحيفة الإسرائيلية يديعوت أحرونوت، فإن هذا القرار جاء ردًا على استمرار إطلاق الصواريخ والبالونات الحارقة من غزة نحو المناطق الإسرائيلية المتاخمة للحدود مع القطاع.

واعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إغلاق معبر كرم أبو سالم "جريمة ضد الإنسانية" وقالت إن إسرائيل تجرأت على ذلك بسبب الصمت الإقليمي والدولي على جرائمها وانتهاكاتها وغياب القرارات الرادعة، وشددت على أن تل أبيب "لن تفلح أبدا في التأثير في المواقف الوطنية لاستمرار النضال والمقاومة لانتزاع حقوقنا وإنهاء الحصار".

أهل غزة فوجئوا بإغلاق معبر رفح في نفس اليوم الذي أغلقت فيه إسرائيل "كرم أبو سالم" (الجزيرة-أرشيف)

وتعاني غزة من أوضاع متردية للغاية جراء حصار إسرائيلي متواصل منذ أكثر من عشر سنوات، في أعقاب فوز حركة حماس بالانتخابات التشريعية عام 2006.

مصر أيضا
وتزامن القرار الإسرائيلي مع إعلان إدارة الجانب الفلسطيني من معبر رفح البري جنوبي قطاع غزة أن السلطات المصرية ستغلق المعبر اليوم الثلاثاء أمام حركة المسافرين في كلا الاتجاهين، دون أن تفصح عن الأسباب.

وأعلن المكتب الإعلامي التابع لمعبر رفح أن القاهرة أبلغتهم بإغلاق المعبر اليوم، وقال في بيان إن "على كافة المواطنين انتظار كل جديد".

وفي 18 مايو/أيار الماضي أعلنت القاهرة فتح المعبر طيلة أيام شهر رمضان، قبل أن تعلن تمديد العمل بالقرار حتى اليوم.

ويربط معبر رفح قطاع غزة بمصر، وتغلقه القاهرة بشكل شبه كامل منذ يوليو/تموز 2013، وتفتحه على فترات متباعدة بشكل استثنائي لمرور الحالات الإنسانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات