الإمارات: قرار معاقبة شركات صرافة لا علاقة له بإيران

مصرف الإمارات المركزي: تقرّر تقييد عمليات سبع شركات صرافة بسبب انتهاك اللوائح (غيتي)
مصرف الإمارات المركزي: تقرّر تقييد عمليات سبع شركات صرافة بسبب انتهاك اللوائح (غيتي)

قال مصرف الإمارات المركزي في بيان إن قرار معاقبة سبعة مكاتب صرافة ليس له صلة بحملة على شبكة كانت تحوّل أموالا بصورة غير قانونية إلى إيران، وذلك بعد قرار أميركي بتفكيك شبكة تحوّل تلك الأموال.

وأكد مصرف الإمارات المركزي أنه تقرّر تقييد عمليات سبع شركات صرافة بسبب انتهاك اللوائح، بما فيها تلك الخاصة بغسل الأموال، ونظرا لعدم توفيق أوضاعها خلال مدة السماح.

وأشار إلى أن تقييد الأنشطة ليس له علاقة بإعلان واشنطن أن الولايات المتحدة والإمارات عطلتا شبكة تحوّل أموالا للحرس الثوري الإيراني.

وفي وقت سابق قالت مسؤولة مكافحة الإرهاب والمعلومات المالية بوزارة الخزانة الأميركية سيغال ماندلكر إنه جرى تفكيك الشبكة في مايو/أيار الماضي، وإن هناك شركات صرافة استخدمت الشبكة لإخراج أموال من إيران وتحويلها للدولار لكي تستخدمها جماعات تدعمها طهران.

من جهة أخرى، وصف أستاذ الاقتصاد السياسي في جامعة ليل الفرنسية يونس بلفلاح التطورات المتعلقة بالعلاقة بين الإمارات وإيران بأنها مرشحة للتصاعد.

وقال للجزيرة إن الولايات المتحدة شريك هام بالنسبة للإمارات وستكون حريصة على ذلك، لافتا إلى أن خسارة أبو ظبي شريكها الإيراني سيتسبب في خسائر كبيرة في مؤسساتها المالية والاقتصادية المختلفة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أوقف البنك المركزي السعودي شركة أبناء صالح حسين العمودي للصرافة عن مزاولة أعمال الصرافة بسبب "عدم التزام الشركة بتطبيق التدابير الصادرة عنه بموجب قواعد مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب".

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة