أوائل الثانوية الأزهرية.. النجاح بنسبة 100%

نسبة النجاح في الثانوية الأزهرية للقسمين العلمي والأدبي بلغت 63.81% (مواقع التواصل الاجتماعي)
نسبة النجاح في الثانوية الأزهرية للقسمين العلمي والأدبي بلغت 63.81% (مواقع التواصل الاجتماعي)

أعلن الأزهر الشريف نتيجة الثانوية الأزهرية اليوم الأحد حيث بلغت نسبة النجاح لهذ العام للقسمين العلمي والأدبي 63.81%، وحصل ثلاثة طلاب على الدرجات النهائية بنسبة 100%.

وبلغت نسبة النجاح في معاهد الشعبة الإسلامية 92.35%، بينما بلغت نسبة البعوث الإسلامية للمرحلة الإعدادية 22.2% والثانوية 42.6% في حين بلغت نسبة النجاح في معهد غزة بفلسطين 69%.

وأناب شيخ الأزهر أحمد الطيب وكيله عباس شومان لاعتماد نتيجة الشهادة الثانوية. وقال شومان -في المؤتمر الصحفي لإعلان النتيجة- إن الامتحانات هذا العام تمت وفق الخطة الموضوعة لضبط أعمال الامتحانات حيث إن الأزهر نجح في منع عملية تسريب أي امتحان.

وشدد شومان على أنه لا مجال للتلاعب بامتحانات الأزهر الشريف، كما أنه يتم العمل حاليا على تغيير ثقافة الطلاب وأولياء أمورهم للقضاء على الغش واعتماد الطلاب على مجهوداتهم ومذاكرتهم بعيدا عن الاعتماد على الغش، لافتا إلى أن هناك عشر محافظات لم ترصد لها أية مخالفات خلال الامتحانات، وهذا يدل على تفهم أولياء الأمور للإجراءات الصارمة أثناء الامتحانات.

وأعلن شومان فتح باب التظلمات من النتائج بدءا من الثلاثاء ولمدة شهر، مؤكدا أن من حق أي طالب أن يتظلم من درجات مادة أو أكثر.

من جهته، أعلن رئيس قطاع المعاهد الأزهرية صالح جمعة أسماء أوائل الشهادات الأزهرية، حيث حصل ثلاثة طلاب من القسم العلمي على مجموع 650 بنسبة 100% وهم محمد حسام حسن حافظ من محافظة المنوفية، وعبد الله محمد الشحات من الغربية، وهاجر محمود يوسف السيد من الدقهلية.

وكان شيخ الأزهر أحمد الطيب قد أجرى أمس السبت اتصالا هاتفيا من لندن بالطلاب الحاصلين على المركز الأول في الشهادة الثانوية الأزهرية من الشعب المختلفة (شعبة إسلامية، علمي وأدبي) لتهنئتهم بالنتيجة المشرفة التي حققوها، متمنيا لهم ولجميع طلاب الأزهر مزيدا من النجاح والتفوق.

المصدر : وكالة الشرق الأوسط

حول هذه القصة

شهدت القاهرة سلسلة من المباحثات بين مسؤولين من وزارة الأوقاف والأزهر ودار الإفتاء لإنشاء أكاديمية لتدريب الأئمة، فيما اعتبره علماء دين حلقة جديدة للهيمنة على الخطاب الديني الذي تتبناه السلطة.

ما زالت السلطات المصرية تحتجز عشرات الطلاب بجامعة الأزهر والعمال بالقاهرة، وذلك على خلفية هجوم شنه مسلحون على دورية أمنية بالمنطقة قبل أسبوع، وقتل فيه ضابطان ومجند وأصيب خمسة آخرون.

أثار تأسيس الأزهر فريق غناء مختلطا للمرة الأولى في تاريخه، جدلا واسعا بين من قال إن ذلك "مسيء" لمكانته عند المسلمين، ومن رآه يتماشى مع منهج الأزهر ورسالته الوسطية.

انتقد شيخ الأزهر أحمد الطيب بشدة عريضة وقعها مثقفون وساسة فرنسيون قبل نحو شهرين لحذف آيات من القرآن الكريم، وكانت تلك العريضة أثارت تنديدا من دول ومنظمات في العالم الإسلامي.

المزيد من تعليمي
الأكثر قراءة