هكذا تصاعدت الأحداث بمظاهرات جنوبي العراق

محتجون يغلقون أحد الطرق في جنوب العراق خلال المظاهرات (رويترز)
محتجون يغلقون أحد الطرق في جنوب العراق خلال المظاهرات (رويترز)

يسود الهدوء الحذر محافظات جنوبي العراق صباح اليوم السبت بعد أيام من الاحتجاجات العارمة تخللتها مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين أوقعت قتيلا وعشرات الجرحى، وسط اتهامات حكومية لـ "عناصر مندسة" باستغلال الموقف.

وفيما يلي تسلسل زمني لأبرز الأحداث:
- انطلقت شرارة الاحتجاجات بمدينة البصرة التي تعد مركز صناعة النفط في العراق، منذ الأحد الماضي، وطالب المحتجون بتوفير فرص عمل لهم وتحسين ظروف حياتهم.

- ردت الشرطة بالرصاص مما أسفر عن مقتل متظاهر وإصابة ثمانية آخرين.

- تواصلت الاحتجاجات، لكن حدة وتيرتها ارتفعت بشكل أكبر منذ الخميس الماضي، حيث تظاهر المئات في البصرة.

- قام المتظاهرون بقطع الطريق الرابط بين الحدود الإيرانية والبصرة وكذلك الطرق المؤدية إلى الحقول النفطية، وحاولوا منع العاملين من الوصول إلى المنشآت النفطية، وامتدت شرارة الاحتجاجات لتشمل مدنا أخرى.

- على إثر ذلك كلف رئيس الوزراء حيدر العبادي لجنة تضم خمسة وزراء لزيارة مدينة البصرة، والاستماع إلى مطالب المتظاهرين وحل مشاكلهم.

 أحداث الجمعة
- اقتحم متظاهرون غاضبون مطار النجف الدولي جنوب العاصمة بغداد، وسيطروا على المدرج الخاص بهبوط وإقلاع الطائرات مما أدى لتوقف حركة الملاحة الجوية، بالتزامن مع استمرار المظاهرات في البصرة ومحافظات في الجنوب (ذي قار وبابل وكربلاء وميسان والديوانية والنجف).

- أغلق محتجون لساعات الطريق المؤدي لميناء أم قصر على الخليج العربي على مقربة من حدود الكويت، وهو أكبر موانئ البلاد، مما أدى لشل حركته بالكامل.

- توجه العبادي إلى الجنوب، وعقد المجلس الوزاري للأمن الوطني اجتماعا طارئا منتصف الماضية برئاسته لمناقشة الوضع الأمني.

- أعلنت السلطات أن الأجهزة الأمنية والاستخبارية رصدت "مجاميع مندسة صغيرة ومنظمة تحاول الاستفادة من التظاهر السلمي للمواطنين للتخريب ومهاجمة مؤسسات الدولة والممتلكات الخاصة".

- قالت بعض المصادر الإعلامية إن السلطات أعلنت عن حظر تجوال في النجف، لكن قيادة الشرطة نفت ذلك.

- في البصرة، اقتحم مئات من المتظاهرين فندق شيراتون أحد أهم الفنادق بالمدينة تزامنا مع مظاهرات في مناطق أخرى من المحافظة احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية.

أحداث السبت
- اتهمت إدارة مطار النجف الدولي اليوم السبت مسؤولين حكوميين وحزبيين -لم تسمهم- بالوقوف وراء اقتحام المتظاهرين للمطار وتوقف حركة الملاحة الجوية لعدة ساعات.

- أعلنت قيادة الفرات الأوسط إلغاء حظر التجوال في محافظة النجف، وكانت قيادة الشرطة قد نفت أنها أعلنت حظرا للتجوال بالمحافظة.

- تسود حالة من الهدوء الحذر، وبدأ الناس يعودون تدريجيا إلى أعمالهم اليومية المعتادة، وسط انتشار أمني مكثف لقوات الشرطة والجيش.

- أعلنت شرطة محافظة ذي قار سرمد أنها أفرجت عن جميع المتظاهرين الذين اعتقلتهم أمس إثر مواجهات مع الشرطة أسفرت عن سقوط جرحى من الطرفين.

تداعيات
- وفي تداعيات أحداث النجف، أعلن مصدر أمني بالداخلية الكويتية عن رفع درجة الاستعداد إلى القصوى، وأعلن عن إرسال فرقة من القوات الخاصة للتمترس بالقرب من الحدود الشمالية مع العراق.

- أعلنت الخطوط الجوية الكويتية إلغاء رحلاتها المتوجهة لمدينة النجف ابتداءً من اليوم السبت وحتى إشعار آخر بسبب الظروف الأمنية الحالية في مطار النجف.

المصدر : الجزيرة + وكالات