عـاجـل: الرئاسة التركية: أردوغان أبلغ بوتين بأن هجمات النظام السوري في إدلب تمثل تهديدا للأمن القومي التركي

الاحتلال يقصف مواقع لحماس والمقاومة تضرب المستوطنات

جانب من المشاركين في "جمعة الوفاء للخان الأحمر" في غزة أمس (رويترز)
جانب من المشاركين في "جمعة الوفاء للخان الأحمر" في غزة أمس (رويترز)

قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم أهدافا لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة بينها نفق، وردت المقاومة بإطلاق قذائف على المستوطنات المحاذية للقطاع.

وذكر مراسل الجزيرة أن صفارات الإنذار سُمعت في البلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع، وأن القبة الحديدية تصدت لعدد من الصواريخ التي أطلقت من غزة ردا على الغارات الإسرائيلية.
  
وقال مصدر أمني فلسطيني إن "طائرات الاحتلال شنت فجرا غارات جوية عدة، استهدفت فيها مواقع للمقاومة الفلسطينية وألحقت أضرارا جسيمة" من دون أن يبلغ عن وجود إصابات.

من جانبه أعلن جيش الاحتلال في بيان له أن مقاتلات حربية شنت غارات على عدد من المواقع التابعة لحركة حماس، بينها نفق جنوب قطاع غزة.

ولم تحدد إسرائيل عدد المواقع التي أغارت عليها، لكنها قال إنها تقع في مجامع عسكرية من بينها مواقع يتم استخدامها من قبل حماس لتحضير بالونات حارقة بالإضافة لمعسكر تدريب تابع للحركة.

وذكر البيان الإسرائيلي أن الغارات جاءت ردا على إصابة ضابط مساء أمس، بالإضافة إلى استمرار إطلاق البالونات الحارقة باتجاه إسرائيل.

وكان جيش الاحتلال قد أعلن أمس عن إصابة أحد ضباطه بجراح متوسطة جراء إلقاء قنبلة يدوية تجاهه من قبل فلسطينيين على حدود شمال القطاع، خلال أحداث مسيرات العودة التي استشهد خلالها طفل وأصيب 220 فلسطينيا آخر.

وذكر شهود فلسطينيون أنّ الغارات الإسرائيلية فجر اليوم السبت استهدفت "مرتين متتاليتين وبصواريخ عدة" موقعا لكتائب القسام (الجناح العسكري لحماس) شرق مخيم البريج وسط القطاع. وأوضحوا أن موقعين آخرين للقسام في شمال القطاع استهدفا أيضا بصواريخ عدّة.
   
وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس في بيان إن "التعامل الفوري للمقاومة مع تصعيد العدو والرد عليه بقوة يعكس حالة الوعي والوضوح الكبير لديها في الرؤية في إدارة الصراع وتوصيل الرسالة".
   
وأكد برهوم أن الهجمات الفلسطينية تهدف إلى "ضمان تشكيل حالة توازن ردع سريعة وكافية لإجبار العدو على وقف التصعيد وعدم التمادي في الاستهداف" مضيفا أن "حماية شعبنا والدفاع عنه مطلب وطني وخيار إستراتيجي".   

 فلسطينيون ينقلون إطارات لحرقها على السياج الحدودي في غزة (رويترز)

المسيرات مستمرة 
وكانت الاشتباكات بشرق غزة بين المتظاهرين الفلسطينيين وقوات الاحتلال قد استؤنفت أمس الجمعة، في إطار مسيرات العودة المستمرة للشهر الرابع على التوالي للمطالبة بحق عودة اللاجئين وإنهاء الحصار المفروض على القطاع منذ 11 عاما. 
   
وأطلقت هيئة مسيرات العودة على فعاليات احتجاجات الأمس اسم "جمعة الوفاء للخان الأحمر" وهي منطقة تجمع بدوي شرق مدينة القدس تهدد إسرائيل بهدمها
وترحيل أهلها.
  
وتجمع آلاف الفلسطينيين قرب خيام العودة المقامة على بُعد مئات الأمتار في خمس مناطق رئيسية شرق قطاع غزة.   

ورفع متظاهرون الأعلام الفلسطينية، وأشعلوا إطارات مطاطية قرب السياج الفاصل للتغطية على قناصة الجيش الإسرائيلي المتمركزين خلف السياج.
  
كما أطلقت طائرات ورقية وبالونات حارقة من قبل المتظاهرين صوب الجانب الإسرائيلي من الحدود مع قطاع غزة.
  
وارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 138 فضلا عن 16 ألف مصاب في مواجهات شبه يومية مع جيش الاحتلال منذ 30 مارس/آذار الماضي ضمن احتجاجات مسيرات العودة على الأطراف الحدودية لقطاع غزة.

المصدر : الجزيرة