يمنيون يحرقون مواقع عسكرية سعودية بمحافظة المهرة

قالت مصادر للجزيرة إن مسلحين أحرقوا نقاطا عسكرية نصبتها القوات السعودية على سواحل المهرة جنوب شرقي اليمن، دون أن يتسبب ذلك بوقوع إصابات. بينما تتواصل الاعتصامات المطالِبة بإخراج القوات السعودية والإماراتية من المنطقة.

وأفادت بأن المسلحين استهدفوا تلك النقاط العسكرية التي أُنشئت حديثا بالمحافظة، وأحرقوها أثناء خلوها من أي أفراد، معبرين بذلك عن رفضهم لأي وجود عسكري للقوات السعودية والإماراتية.

ويطالب مئات المعتصمين منذ مايو/أيار الماضي بخروج القوات السعودية والإماراتية من المهرة، وتسليم مَنفذيْ شحن وصرفيت وميناء نِشْطون ومطار الغيضة الدولي إلى القوات المحلية، كما يطالبون بالحفاظ على السيادة الوطنية.

يُذكر أن قوات سعودية وصلت محافظة المهرة نهاية 2017، وهي تمنع حركة الملاحة والصيد بميناء نِشْطون على مضيق هرمز، كما حولت مطار الغيضة الدولي لثكنة عسكرية ومنعت الرحلات المدنية من الوصول إليه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وصف قياديو الحراك الثوري الجنوبي الإجراءات التي يقوم بها التحالف السعودي الإماراتي بمحافظة حضرموت بالممارسات الاحتلالية البشعة، وتعهدوا بالالتزام بالخط الثوري للحراك والوقوف في وجه كل من يحاول بيع القضية.

أعلنت جماعة الحوثي أنها أطلقت أمس الجمعة صاروخا بالستيا من طراز "بدر واحد" على المدينة الصناعية بمنطقة جازان جنوبي السعودية، في مؤشر على استمرار التهديد الذي تشكله الجماعة على المملكة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة